موسى: مصر لاترسم سياستها وفقا لمفهوم ليفي

قال عمرو موسى وزير الخارجية المصرى بانه لم يكن ينتظر سماع انتقادات ديفيد ليفى وزير خارجية اسرائيل لمصر لانه يعرف اكثر من غيره حقيقة الدور المصرى فى دعم عملية السلام . وقال ان مصر تدعم عملية السلام وفق اسس ومبادىء محددة وطبقا لقرارات دولية معروفة واتفاقيات تمت ومبادىء محددة مثل مدريد والارض مقابل السلام والحقوق والالتزامات المتبادلة بين الاطراف . واضاف موسى بان مصر حين ترسم سياساتها بالنسبة للسلام فهى لا تفعل ذلك طبقا لمفهوم ليفى وانما طبقا للمفهوم العقلانى والقانونى والسياسى السليم سعيا الى السلام ولاغلاق ملف النزاع العربى الاسرائيلى بطريقة متوازنة وسليمة وان هذا لايعنى بالضرورة اتفاق مصر مع بعض وجهات النظر الاسرائيلية او بعض الممارسات الاسرائيلية وقال ان المفهوم الذى عبر عنه ليفى مفهوم معكوس ودعاه لاعادة النظر فى البيانات التى ذكرها ومعظمها غير دقيق. واشار الى ان السياسة الاستيطانية هى التى تعوق السلام وليس الاحتجاج عليها او المطالبة بوقفها وان اعتراض مصر على تاخير تنفيذ اى من الالتزامات هو موقف النصح من اجل التنفيذ . وكان موسى يرد بذلك على اتهامات وزير الخارجية الاسرائيلى امس الاول بان مصر تقوم بتخريب محاولات اسرائيل لاقامة العلاقات مع الدول العربية. من جهة اخرى نفى المتحدث باسم الخارجية الايرانية حميد اصفي سعي بلاده لتخريب عملية السلام في الشرق الاوسط وقال ان ايران تكتفي باعلان موقفها الذي يرى ان اسرائيل غير جادة في عملية السلام. وام ـ ا. ش. ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات