اسقاط سوخوي ويلتسين يطلع كلينتون على التطورات، القوات الروسية تخوض حرب عصابات

اعترفت روسيا امس بضراوة المعارك الدائرة بين قواتها والمقاتلين في الشيشان قائلة انها تواجه حرب عصابات واطلع رئيسها بوريس يلتسين نظيره الامريكي على تطورات الوضع في الشيشان حيث تواصل القوات الروسية هجومها وتقدمها نحو العاصمة جروزني في الوقت الذي اعلن الشيشانيون اسقاط طائرة روسية من طراز سوخوي25وكذلك مقتل العشرات فيما قالت موسكو ان قواتها قتلت 40 شيشانيا وفي تطور متصل اعلنت القيادة الشيشانية استعدادها للكشف عن اسماء المتورطين في الانفجارات الاخيرة وخاصة في العاصمة الروسية موسكو. وذكر التلفزيون الروسي ان المقاتلين الشيشان تبنوا حرب العصابات في مواجهة القوات الروسية التي توغلت في عمق الاراضي الشيشانية. وقال التلفزيون ان القوات الروسية تتعرض لهجمات متواصلة من قبل المقاتلين الشيشان الذين يهاجمون المواقع الروسية ضمن مجموعات سريعة الحركة تضم اربعة أو خمسة مقاتلين. وعلى الصعيد نفسه ذكرت وكالة أنباء ايتار تاس أن القصف المدفعي الروسي أدى الى مصرع مجموعة من المقاتلين الشيشان قدرتهم بـ 40مقاتلا في حين اعلن الشيشان عن مقتل العشرات من الروس. وأضافت نقلا عن مصادر عسكرية روسية أن الطيران الروسي استأنف غاراته ضد مواقع وتجمعات المقاتلين الشيشان. وافاد بيان من قصر الكرملين ان الرئيس الروسي بوريس يلتسين بعث امس الثلاثاء برسالة الى نظيره الامريكي بيل كلينتون اطلعه فيها على الوضع في الشيشان حيث تواصل القوات الروسية هجومها. وقال يلتسين في رسالته (ان روسيا تتعرض حاليا الى هجوم لم يسبق له مثيل في العنف والصلافة من العصابات المسلحة المرابطة في الشيشان) . واضاف ان المشاكل السياسية ولا سيما وضع الشيشان ستحل عن طريق الحوار السياسي وطريق المفاوضات مع المسئولين الشيشان الذين يرفضون العنف والارهاب. واعتبر الرئيس الروسي انه من الاساسي "تدمير بؤرة الارهاب واستعادة النظام الدستوري (في الشيشان) والقبض على الارهابيين الدوليين ومسئوليهم ووضع حد لاعمالهم. كما قال انه يعتزم (وقف انتشار هذا الوباء الذي يهدد مناطق اخرى في القوقاز) . وفي تطور متصل أعلنت القيادة الشيشانية استعدادها للكشف عن أسماء المتورطين في الانفجارات التي وقعت مؤخرا في عدد من المدن الروسية وخاصة في موسكو العاصمة . ونسبت وكالة أنباء انترفاكس الى المتحدث الشيشاني فاخا ابراهيموف قوله ان جروزني ستكشف للمنظمات الدولية ووسائل الاعلام النقاب عن المعلومات التي حصلت عليها من مصادر مختلفة فى هذا الخصوص. وقد جاء الاعلان في الوقت الذي استولت فيه القوات الروسية على مواقع تبعد ستة كيلومترات فحسب عن جروزني وواصلت الطائرات والمدفعية الروسية قصف المزيد من الاهداف في انحاء الجمهورية. وقالت التقارير ان القوات الشيشانية ردت ايضا باطلاق الصواريخ المتعددة (جراد) والمدفعية طويلة المدى على المواقع الحكومية على المرتفعات المطلة على المدينة. واعلن الناطق باسم الرئاسة الشيشانية سعيد سليم ابو المسليموف اسقاط طائرة روسية من طراز سوخوي ـ 25) فوق جروزني امس لكنه لم يحدد مصير الطيار. وكانت القوات الشيشانية اعلنت صباحا ان طائرات روسية قصفت المنطقة التي اسقطت فيها الطائرة. ولم يكن بوسع مركز الاعلام الروسي حول الشيشان في موسكو تأكيد او نفي هذه المعلومات. من جهة اخرى اعلن مسئول كبير في وزارة الداخلية الروسية امس ان الوزارة علقت نشاط حوالي 80 شركة روسية تتهمها بتقديم الدعم المالي لـ (الارهابيين الشيشان) . وقال المساعد الاول لرئيس قسم مكافحة الجريمة المنظمة في وزارة الداخلية كورما شالنكوف ان حوالي الفي شركة تعمل في روسيا تحت سيطرة مجموعات اجرامية, قسم منها يقوم بدعم الارهابيين في الشيشان. وقال المسئول لقد علقنا نشاط 80 شركة من هذه الشركات مؤخرا. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات