بأوامر محمد بن راشد، تخفيض الرسوم الاضافية على تأشيرة الزيارة الى50درهماً

في اطار حرص سموه على تشجيع وتطوير السياحة في دبي اصدر الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع رئيس دائرة السياحة والتسويق التجاري قرارين هامين, يقضي الاول بعدم فرض رسوم اضافية على تأشيرات الزوار تزيد على خمسين درهما . يأتي هذا القرار بعد ان لوحظ ان بعض الفنادق والمنشآت السياحية تتقاضى رسوما اضافية تصل الى حوالي ثلاثمائة درهم. وقد نص القرار على انه لا يجوز للفنادق والشقق الفندقية والشركات السياحية ووكالات السفر وخطوط الطيران فرض رسوم اضافية تتجاوز قيمتها 50 درهما وذلك مقابل انجاز معاملات اصدار التأشيرات الى الزوار. كما اصدر سموه قرارا آخر يقضي بتغيير مسمى الشقق المفروشة الى الشقق الفندقية وذلك حتى يتناسب المسمى الجديد مع طبيعة هذه المنشآت السياحية والخدمات التي تقدمها للسائحين والزوار. وقال خالد احمد بن سليم مدير عام الدائرة ان هذين القرارين يؤكدان مدى حرص واهتمام سمو رئيس الدائرة بتشجيع السياحة وجذب السائحين والزوار الى الامارة وتحسين صورة القطاع السياحي في الامارة. واضاف بن سليم انه بالنسبة للقرار الأول فإن عدم فرض رسوم اضافية على التأشيرات السياحية تزيد على خمسين درهما من شأنه ان يزيد من عدد السائحين والزوار, كما ان هذا القرار يعد من التسهيلات الكبيرة التي تقدم للسائحين والزوار حيث يقلل من تكلفة السفر وخاصة بالنسبة للعائلات. وقال بن سليم ان هذا القرار سوف يحد من تلاعب بعض المنشآت السياحية بالتأشيرات, واكد ان الدائرة سوف تقوم بحملات تفتيشية على الفنادق والشقق الفندقية والشركات السياحية ووكالات السفر للتأكد من الالتزام بهذا القرار وسوف توقع الدائرة عقوبات على غير الملتزمين. وتوقع بن سليم ان يساهم هذا القرار في زيادة اعداد السائحين والزوار الى دبي خلال الموسم السياحي الحالي. وبالنسبة للقرار الثاني قال بن سليم: ان تغيير مسمى الشقق المفروشة الى شقق فندقية يهدف الى تحسين صورة هذه المنشآت الفندقية وتأكيد أهمية الدور الذي تقوم به في خدمة السائحين والزوار. (التفاصيل ص 3)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات