الكوارتز للحب والتركواز للشفاء واللؤلؤ يجلب الثروة ، الأساور.. أحدث صرعة في أمريكا

تخيل انك قادر على ايجاد السعادة اوالثروة او قوة الارادة بوضع سوار حول معصمك الا يبدو هذا غريبا؟ لكن الامر ليس كذلك بالنسبة لملايين الامريكيين الذين يتهافتون الان على شراء اساور خرزات القوة التي يزعمون انها قادرة على فعل اي شيء من تعزيز الذكاء وحتى التخلص من الامراض, في اطار ما يشكل احدث صرعات الجيل . ومن المراكز التجارية الكبيرة وحتى البائعين الجوالين في الشوارع يهتم التجار الان بالاحتفاظ بمخزون كاف لديهم من هذه الاساور البراقة الملونة, والكل يشتري كبارا وصغارا, نساء ورجالا. تقول نيويوركية تبلغ من العمر 30 عاما تضع في معصمها سوارا من الكوارتز تزعم انه يمثل القوة انظر الى معصمي بين الحين والاخر, واتذكر اني بحاجة للقوة انه مصدر الهام عظيم. وكانت بداية هذه الصرعة خلال العام الماضي عندما بدأت زو ميترو, وهي مصممة نيويوركية بتسويق اساور الطاقة, ذات التصميم المماثل للاحجار التي تستخدم في بعض الطقوس الاسيوية وسرعان ما بدأ الاخرون بتقليدها. اما الخرزات المستخدمة في هذه الاساور فهي مصنوعة من احجار شبه كريمة, يعتقد بأن لها قوى خاصة تعتمد على لونها, ويقول المروجون لهذه الصرعة انك اذا ما وضعت في معصمك سوارا من الكوارتز الاحمر, فإن الحب سيأتيك سريعا اما حجر التركواز فقد يكون فيه الشفاء, بينما اللؤلؤ يجلب الثروة. وتأتي صرعة خرزات الطاقة هذه في سياق توجه متزايد بين الامريكيين للنزعات الروحية الشرقية للحصول على مصادر للالهام, فالعديد منهم الان يمارسون اليوجا و (الفينج شوي) وهو فن روحاني صيني قديم يزعم انه يساعد في الحفاظ على صحة الجسم. وتقول ايرما زاندل التي تدير (زاندل جروب) للابحاث التسويقية: يهتم الامريكيون الان بتطوير تصورات ذهنية لهم عن كل ماهو مهم في حياتهم, وخرزات الطاقة هذه مناسبة جدا لهذا الهدف, فهي تساعد على ان يكون المرء ايجابيا ويشعر بالراحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات