بن حبتور ينتقد الموقف اللبناني من الجزر المحتلة

صرح محمد خليفة بن حبتور رئيس المجلس الوطنى الاتحادى بأن الشعبة البرلمانية لدولة الامارات العربية المتحدة تستغرب عدم تضمين بعض الوفود البرلمانية العربية كلماتها أمام المؤتمر البرلمانى الدولى الثانى بعد المائة مسألة حق دولة الامارات فى السيادة على جزرها المحتلة الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى ودعوة ايران الى الاستجابة لدعوات دولة الامارات السلمية لحل هذه القضية بالحوار أو الاحالة الى محكمة العدل الدولية. وقال بن حبتور فى حديث خاص (لوكالة أنباء الامارات) ان الشعبة البرلمانية لدولة الامارات اذ تعبر عن شكرها للدول التى ضمنت كلماتها الاشارة الى حق دولة الامارات فى الجزر المحتلة وخاصة الكويت ومصر فانها تعتب على الدول الاخرى وخاصة لبنان لانها لم تتطرق الى موضوع الجزر معربا عن اندهاشه لهذا الموقف خاصة وان دولة الامارات لم تتوقف ولن تتوقف يوما عن دعم لبنان وقضيته العادلة فى استرجاع اراضيه المحتلة فضلا عن ان الشعبة البرلمانية لدولة الامارات أيدت مشروع البند الاضافى الذى تقدم به الوفد اللبنانى أمام مؤتمر برلين حول تنفيذ القرار 425. وطالب مختلف الشعب البرلمانية العربية ان تعكس بوضوح وصراحة مواقف الدول والشعوب العربية المؤيدة لحق دولة الامارات فى السيادة على جزرها المحتلة مؤكدا ان دولة الامارات ستواصل دعمها وتأييدها للقضايا العربية العادلة. وأشار بن حبتور الى أن توجهات دولة الامارات بقيادة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة فى المنطقة تنطلق من الحرص الشديد على المحافظة على علاقات حسن الجوار مع ايران وقال ان طرح صاحب السمو رئيس الدولة المتكرر لايران يتضمن دعوة الصديقة والجاره ايران االى الدخول فى مفاوضات مباشرة محددة المدة لحل القضية او اللجوء الى محكمة العدل الدولية حتى يثبت كل ذى حق حقه فى هذا المحفل السلمى الحضارى. وقال ان توجهات دولة الامارات السلمية لحل قضية الجزر تنسجم مع القوانين والاعراف الدولية التى تنص على الحوار وحل النزاعات بالطرق السلمية. واضاف قائلا ان الشعبة البرلمانية لدولة الامارات حين تطلب من شقيقاتها الشعب البرلمانية العربية ان تضمن كلماتها الاشارة الى حق دولة الامارات فى الجزر المحتلة فانها تطلب منهم وساطة خير لما لهم من علاقات طيبة مع ايران وان يحثوا ايران على الاستجابة لهذه التوجهات السلمية. واوضح ان الشعبة البرلمانية لدولة الامارات من حقها ان تعتب على الاشقاء فى الشعب البرلمانية العربية لان كل الوفود العربية اجمعت خلال الاجتماع التنسيقى الذى عقد يوم السبت الماضى فى برلين قبيل بدء اعمال المؤتمر الدولى على تأييد موقف دولة الامارات وعلى ان تتضمن كلماتها امام المؤتمر الاشارة الى موضوع الجزر المحتلة. واعرب محمد خليفة بن حبتور رئيس المجلس الوطنى الاتحادى عن شكره لجميع الوفود العربية المشاركة فى الاجتماع على ما ابدته من تعاون فى الاجتماع التنسيقى متمنيا مساندتها فى المؤتمرات البرلمانية المقبلة علانية وصراحة لحقوق دولة الامارات وسيادتها على جزرها الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى التى تحتلها ايران. كما اعرب عن امله فى ان تقوم الدول العربية بصفة عامة بدور اكبر فى جميع المحافل واللقاءات الدولية بما يعزز من الموقف العربى تجاه مختلف القضايا العربية العادلة. وقال ان كسب اكبر قدر من التأييد لقضية دولة الامارات العادلة بشأن الجزر المحتلة لن يتأتى الا بمواصلة تعزيز العلاقات والقيام بجهد جماعى من مختلف اجهزة الدولة. واقترح بن حبتور مشروعا لتوضيح موقف دولة الامارات وطروحاتها السلمية لحل قضية الجزر وكذلك الوضع الحالى للجزر للعديد من الفعاليات المحلية والاجنبية وخاصة لرجال الاعمال والاقتصاد والسياح الذين يزورون دولة الامارات. واشار بن حبتور الى ان حقيقة الوضع فى الجزر ليست واضحة لدى الكثيرمن طلاب الامارات فى المدارس والجامعات والعديد من الشرائح المختلفة فى المجتمع وقال ان دولة الامارات ترتبط بمصالح كبيرة مع مختلف دول العالم وانه يمكن وضع برامج لشرح تاريخ الجزر وموقعها الجغرافى ويمكن ادراج قضية الجزر فى الكتيبات السياحية حتى يعلم السياح ان لدولة الامارات جزرا محتلة كان يمكن ان يتضمنها برنامج زيارتهم للدولة. واوضح بن حبتور ان الامانة العامة للمجلس الوطنى الاتحادى لديها مشروع لاعداد كتيب كامل عن قضية الجزر سيتم توزيعه لدى مختلف البرلمانات فى العالم. واعرب رئيس المجلس الوطنى الاتحادى فى ختام حديثه عن ارتياحه لنتائج البرلمان الدولى الثانى بعد المائة وقال ان الشعب البرلمانية العربية اذا قامت بتنسيق اكبر فيما بينها ستستطيع ان تحقق الكثير من التأييد بين قضاياها فى المستقبل. ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات