الرائحة تنساب عبر الانترنت قريبا

تخطط شركة امريكية متخصصة لادخال عنصر الرائحة عبر شبكة الانترنت, حيث اعلنت امس ان خططا جديدة لانتاج برمجيات (عطرية) تشغل اداة خاصة توصل بالكمبيوتر مهمتها تقديم (الرائحة والرؤية) للمبحرين عبر الشبكة . وبما ان استخدام الرائحة في قاعات العروض السينمائية قد عرف في الولايات المتحدة منذ الخمسينات فهل من المقبول ان تتخلف الرائحة عن الصوت والصورة في عالم تسيطر فيه الانترنت على صناعة الترفيه؟ الجواب الذي يضعه مؤسس شركة ديجينتس هو:لا. يقول ديكستر سميث رئيس ديجينتس: اذا توصلنا لمعرفة جوهر الرائحة البيولوجية واعددنا جدولا بيانيا كاملا لهذه الرائحة, فسنكون قادرين على تحويلها الى معلومة رقمية وبثها عبر الشبكة تشعر الان بأننا حقا على عتبة صناعة وفن جديدين. وكان سميث وشريكه جويل بيلنسون قد اثبتا سابقا انهما رائدان من رواد التقنية المتقدمة, حينما اسسا شركة (بانجيا سيستمز) الرائدة في توفير البرمجيات والتقنيات المتطورة لشركات الصناعات الدوائية. ويقول سميث ان الفكرة قد خطرت لهما, عندما كانا يمضيان يوم اجازة على احد شواطىء ميامي ويضيف: شممت الكثير من روائح العطور ومن كل الانواع. وكان التساؤل هو ما اذا كانت الرائحة ظاهرة بيولوجية فهذا هو اختصاصنا يجب ان نفهم الرائحة جيدا, ونستثمر هذا الفهم في شركة جديدة. وسرعان ما اسس الاثنان شركة جديدة مقرها في كاليفورنيا باسم ديجينتس واعلنا امتلاكهما للفكرة. لتحقيق ذلك يجب اولا ان يصنعا (ايسمل) وهو اداة الكترونية توصل مع الكمبيوتر وتحتوي داخلها على مجموعة من الزيوت العطرية ذات الروائح الاساسية والتي يمكن بمزجها وفق نسب متفاوتة تشكيل سلسلة طويلة من الروائح المختلفة. وبعد ذلك وبشكل مشابه للبرامج التي تحمل الموسيقى من الشبكة سيحصل (ايسمل) على اوامره من برنامج (سنتسريم) الذي ستنتجه ديجينتس والذي سيحول المعلومات الرقمية المختلفة على الشبكة التي يوافق كل منها رائحة معينة الى مصنع الروائح المحمول هذا والملحق بالكمبيوتر. ولضمان اصالة الرائحة العطرية, ستقوم الشركة الجديدة بوضع فهرس رقمي بالاف العطور وترخص للشركات المصنعة للعطور استخدامه, بحيث يمكن وضع روائحها على مواقع الانترنت او الاعلانات او الافلام السينمائية او الاسطوانات الموسيقية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات