الامارات وكوريا الجنوبية توقعان بياناً للتعاون التجاري

استقبل سمو الشيخ حمدان بن راشد ال مكتوم نائب حاكم دبى وزير المالية والصناعة بديوان صاحب السمو حاكم دبى صباح امس تشانغ داك كو وزير التجارة والصناعة والطاقة فى كوريا الجنوبية الذى يزور البلاد حاليا . وجرى خلال المقابلة التى حضرها معالى الدكتور محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة لشؤون المالية والصناعة تبادل وجهات النظر حول سبل توسيع افاق التعاون الاقتصادى وزيادة حجم التبادل التجارى على مستوى القطاعين العام والخاص بين البلدين. وعبر سمو الشيخ حمدان بن راشد ال مكتوم عن ارتياحه لمستوى التعاون التجارى بين شركات ومؤسسات القطاع الخاص فى دولة الامارات ونظيراتها فى كوريا الجنوبية مؤكدا سموه ان هناك آفاقا ومجالات اوسع لتعزيز هذا التعاون بما يعود بالنفع المشترك على البلدين والشعبين. ومن جهته اكد وزير التجارة والصناعة والطاقة الكورى على اهمية تطوير علاقات التعاون فى كافة المجالات بين دولة الامارات وبلاده مشيرا الى ان حكومته تضع العلاقات الاقتصادية والتجارية مع دولة الامارات فى مقدمة اولوياتها نظرا للثقة التى تحظى بها مؤسساتها بين الاوساط الاقتصادية العالمية والموقع الجغرافى المتميز الذى يشكل همزة وصل بين الشرق والغرب الى جانب السياسة الاقتصادية الناجحة والحكيمة التى تنتهجها دولة الامارات. حضر اللقاء الدكتور خليفة محمد احمد مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبى وهوانج كيل شن السفير الكورى المعين لدى الدولة وعدد من المسؤولين من الجانبين. وقد تلقى سمو الشيخ حمدان بن راشد ال مكتوم دعوة رسمية من الحكومة الكورية لزيارة كوريا وقبلها سموه شاكرا مؤكدا على اهمية هذه الزيارة فى فتح الباب لتبادل الزيارات بين المسؤولين فى البلدين وتقرر تحديد موعد الزيارة فى وقت لاحق. وتتويجا للعلاقات الاقتصادية والتجارية الطيبة القائمة بين البلدين وحرصا على تطوير هذه العلاقات وتوسيع قاعدتها وتنميتها خاصة فى مجال التبادل التجارى والاستثمارات المشتركة فقد تم امس التوقيع على بيان مشترك حول التعاون التجارى والصناعى حيث وقعه عن جانب دولة الامارات سمو الشيخ حمدان بن راشد ال مكتوم نائب حاكم دبى وزير المالية والصناعة فيما وقعه عن الجانب الكورى تشانغ داك كو وزير التجارة والصناعة والطاقة وذلك بحضور معالى الدكتور محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة لشؤون المالية والصناعة والسفير الكورى المعين لدى الدولة وعدد من المسؤولين. وجاء فى البيان انه ادراكا من البلدين بوجود امكانيات كبيرة للتعاون الاقتصادى واهمية توسيع الفرص التجارية للمؤسسات والشركات ورجال الاعمال فى كلا البلدين فقد عبر الطرفان عن تشجيعهما للتعاون المشترك وتعزيز العلاقات التجارية الثنائية على اساس خصائص الهياكل الاقتصادية المتنامية لدى الدولتين. واكدت الدولتان على اهمية توفير ومنح الدعم المناسب للشركات ورجال الاعمال للمشاركة والحضور المتبادل للمعارض التجارية والصناعية التى تقام فى كلا البلدين. وقد وافقت الدولتان على التأكيد على الارادة المشتركة ببذل كافة الجهود وفقا لسياسة كل دولة لتحديد واستكشاف الفرص الاستثمارية التى تشمل بصفة خاصة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم ومجالات التعاون الاخرى والمساهمة فى تنفيذ مشروعات التنمية الاقتصادية فى كلا البلدين والاستمرار فى تنمية وتعزيز التعاون فى الحقول الصناعية ولتحقيق هذه الاهداف فقد تقرر البدء فى المفاوضات بين الجانبين بشأن التوصل الى اتفاقية تجنب الازدواج الضريبى وحماية وتشجيع الاستثمارات بأسرع وقت ممكن. حمدان بن راشد يوقع البيان التجاري مع الوزير الكوري تصوير: سيف محمد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات