الحكومة المصرية تؤدي اليمين امام مبارك اليوم، عبيد يؤكد الحرص على انهاء المركزية والتمسك بالاداء الجماعي

أصدر الرئيس المصري حسني مبارك امس قرارا جمهوريا بتعيين الدكتور عاطف محمد محمد عبيد رئيسا لمجلس الوزراء والدكتور يوسف امين والي نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للزراعة واستصلاح الاراضي وتعيين 32 وزيرا في الحكومة الجديدة التي ضمت 13 من الوجوه الجديدة واحتفظ فيها الوزراء الرئيسيون بمناصبهم . ويستقبل الرئيس المصري حسني مبارك اليوم اعضاء الحكومة المصرية الجديدة التي ستؤدي اليمين الدستورية امامه. وابقى عاطف عبيد, الذي كلفه مبارك تشكيل الحكومة الجديدة عقب اعادة انتخابه في استفتاء عام لولاية رئاسية جديدة من ست سنوات, على 19 من وزراء حكومة كمال الجنزوري السابقة. واستحدث عبيد وزارة الشباب في حكومته التي تضم امرأتين هما نادية مكرم عبيد التي احتفظت بمنصبها كوزيرة دولة لشؤون البيئة وأمينة الجندي التي حلت محل ميرفت التلاوي في وزارة الشؤون الاجتماعية والتأمينات. وقد اجتمع عبيد بأعضاء حكومته الليلة الماضية وأكد حرصه على انهاء المركزية في الاداء الحكومي وفض الاشتباك بين رئيس الوزراء والوزراء عن طريق العمل الجماعي المنتظم وتوزيع السلطات, وتحقيق قدر كبير من الاستقلالية وحرية اتخاذ القرار مع العمل بروح الفريق الواحد. وقال عاطف عبيد ان القرار الذي اتخذه بعودة رئاسة معظم المجالس العليا والهيئات الى الوزارات المعنية بعد ان كانت تابعة لرئيس مجلس الوزراء يرجع الى فلسفة الوزارة الجديدة التي تقوم على عدم المركزية وتفويض المسؤوليات للوزير المسؤول مباشرة عن كل قطاع. وأوضح رئيس الوزراء أن هذا القرار يستهدف تنشيط العمل في هذه المجالس والهيئات المهمة, والرغبة في فك الجمود الذي اعترى عمل هذه المجالس والهيئات والتي يصل عددها الى 17 مجلسا وهيئة. وتؤكد المعلومات ان معظم هذه الهيئات والمجالس لم تجتمع ولو مرة واحدة برئاسة رئيس الوزراء. وابقى رئيس الوزراء على تبعية الرقابة الادارية والازهر الشريف له بسبب طبيعة عمل هاتين الجهتين ووضعهما القانوني المعقد. وقال عاطف عبيد ان حكومته ستجتمع بعد اسبوعين لبحث تكليفات الرئيس مبارك خلال اجتماع اليوم عقب اداء اليمين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات