بحث مع مبارك الهيكل التنظيمي لوزارته، عبيد أنهى مشاورات تشكيل الحكومة المصرية

أنهى الدكتور عاطف عبيد رئيس الوزراء المصري المكلف مشاوراته لتشكيل الحكومة, وأصبح الطاقم الحكومي جاهزا في صورته النهائية حسبما أكدت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية.وعاد عبيد الى القاهرة مساء امس من اجتماع مع الرئيس حسني مبارك في مدينة الاسكندرية لاستقبال من وقع عليهم الاختيار من وزراء حكومة سلفه الدكتور كمال الجنزوري الذين سيبقون معه داخل حكومته الجديدة على ان يلتقي المرشحين الجدد للانضمام الى حكومته صباح اليوم. ومن المقرر ان تؤدي الحكومة المصرية الجديدة اليمين القانونية امام مبارك اليوم أو غدا على اقصى تقدير بعد اضفاء اللمسات النهائية عليها. وكان مبارك وعبيد عكفا في الاسكندرية امس على دراسة اسماء المرشحين لدخول الحكومة كما استعرضا الهيكل التنظيمي لها. وكان عبيد الذي توجه الى مقر رئاسة الوزراء بدأ في الساعة السابعة والنصف بتوقيت القاهرة استقبالات اقتصرت على ما يقرب من 21 وزيرا من الحكومة السابقة سيعملون ضمن الطاقم الحكومي الجديد للتشاور معهم حول التكليفات المتعلقة بمهام مناصبهم الوزارية. ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر رسمي ان الرئيس حسني مبارك لم يوافق على التشكيلة الوزارية الا بعد ان يجري عبيد محادثات فردية في القاهرة مع كل من المرشحين الى المناصب الوزارية. وافادت الصحف المصرية ان 10 الى 12 وزيرا جديدا سيدخلون للمرة الاولى الحكومة اي ثلث الوزراء الـ 33 في حكومة كمال الجنزوري الاخيرة. وقالت مصادر مقربة من عبيد ان وزيري الكهرباء والنقل والاتصالات السلكية واللاسلكية في الحكومة السابقة سيستبدلان وسيتم استحداث وزارة للتكنولوجيا. وتنتظر المؤسسات المالية الدولية التي ساعدت مصر على اعتماد برنامج للتكييف الهيكلي منذ العام ,1991 تخصيص قطاعي الكهرباء وهيئة الاتصالات السلكية واللاسلكية المصرية التي تحتكر شبكة الهواتف الثابتة. وافادت مصادر مقربة من عبيد ان وزراء الدفاع والخارجية والاعلام والداخلية والاقتصاد سيحتفظون بمناصبهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات