واشنطن تقرر تسليم الرياض سعوديا متهما في انفجار الخبر

اعلنت وزارة العدل الامريكية ان الولايات المتحدة ستبعد قريبا الى السعودية مواطنها هاني الصايغ المشتبه بتورطه في انفجار الخبر الذي ادى الى مصرع19جنديا امريكيا عام 1996.وبرر مساعد وزير العدل اريك هولدر في بيان صدر الليلة قبل الماضية قرار ابعاد الصايغ بان واشنطن لاتملك حتى الآن (دليلا) يسمح بملاحقة المشتبه امام المحاكم الامريكية في قضية انفجار الخبر. واوضح ان القرار اتخذ بعد مشاورات وثيقة مع وزيرة الخارجية الامريكية مادلين اولبرايت وكبار المسؤولين في الحكومة الامريكية. واشار البيان الى ان المملكة العربية السعودية تعتقد ان لديها من العناصر ما يبرر توجيه (الاتهام رسميا) الى الصايغ. واضاف البيان ان المملكة (تعاونت مع وزارة العدل فى التحقيق (بشان انفجار الخبر) وهى تحتجز عددا من الاشخاص الاخرين المتورطين فى القضية نفسها وقد اكدت عزمها على ملاحقة الارهابيين) . واوضح البيان ايضا ان (التحقيق مستمر ونحن نحقق فى المعلومات التى تشير الى مشاركة مواطنين سعوديين ومسؤولين ايرانيين وغيرهم ولم نتوصل الى قرار يؤكد ما اذا كانت الحكومة الايرانية وراء الهجوم) ام لا. لكن هولدر لم يحدد موعد تسليم الصايغ الى السعودية فيما يتوقع مسؤولون امريكيون ان يستأنف محامو الصايغ في المحاكم لمحاولة عرقلة ترحيله او منعه. وتطالب السعودية بالصايغ الذي تعتبره احد المتهمين في انفجار الخبر الذي ادى في 25 يونيو 1996 الى مقتل 19 جنديا امريكيا والى جرح حوالي 300 آخرين. وكان المتهم السعودي ابعد من كندا الى الولايات المتحدة في يونيو 1997 وتتهمه واشنطن بانه قام بمهمة المراقبة قبل الانفجار. ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات