خرازي ينتقد ازدواجية واشنطن تجاه طهران

جدد كمال خرازي وزير الخارجية الايراني انتقاداته لازدواج المعايير الامريكية تجاه طهران, وأكد انه لن يطرأ أي تغيير على الموقف الايراني ما لم تثبت واشنطن بشكل علني حسن نواياها . وقال خرازي في مؤتمر صحفي في نيويورك الليلة قبل الماضية انه في الوقت الذى تدعي فيه امريكا رغبتها بتطبيع علاقاتها مع ايران نراها تواصل وبشتى الطرق تهديد المصالح الامنية والاقتصادية والسياسية الايرانية فى المنطقة والعالم. واضاف وزير الخارجية الايرانى (لقد توصلنا الى نتيجة واضحة وهى وجود اختلافات بين المسؤولين الامريكيين فى الكونجرس والحكومة, فى حين ان الموقف الشعبى والحكومى فى ايران واضح حيث يقول الجميع لا محادثات ولا تطبيع مع امريكا ما لم تجر تغيرات عملية على ممارساتها ومواقفها حيال ايران) . وعن محادثات السلام فى الشرق الاوسط والتطورات التى تشهدها المنطقة بعد تسلم ايهود باراك رئاسة الحكومة الاسرائيلية اوضح خرازى ان باراك اتخذ ومنذ البداية مواقف تؤكد عدم حدوث أدنى تغيير على سياسات واهداف الكيان الصهيونى. وعلى صعيد آخر أشار خرازى الى ان افغانستان لن ترى السلام مع سياسة حركة طالبان الا اذا أقرت حركة طالبان الواقع الموجود, مؤكدا أن حل الازمة الافغانية لن يتحقق الا عن طريق تشكيل حكومة تضم جميع الفصائل الافغانية. وعن محاكمة الجواسيس اليهود فى ايران قال خرازى انها قضية داخلية وان تناولها من قبل وسائل الاعلام والمسؤولين الغربيين يعد تدخلا فى الشؤون الداخلية لايران. وحول المظاهرات التى شهدها الحى الجامعى فى طهران أوضح خرازى ان الحكومة الايرانية تحترم اراء الطلاب وان هذه المظاهرات قامت بها مجموعة من الفوضويين بهدف زعزعة الامن فى ايران. ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات