أنباء عن وساطة بريطانية بين ايران والولايات المتحدة

ذكرت صحيفة ايرانية قريبة من الاصلاحيين ان روبن كوك وزير الخارجية البريطانى سيبحث خلال زيارته المقبلة لايران فى موضوع اعادة العلاقات الايرانية الامريكية.وتوقع منصور فرهنك السفير الايرانى الاسبق لدى الامم المتحدة فى تصريح نشرته الصحيفة امس ان يفضى تحسن العلاقات الايرانية البريطانية بالضرورة الى بدء حوار بين واشنطن وطهران تمهيدا لاعادة العلاقات الامريكية الايرانية المقطوعة منذ عام1979م. وقال فرهنك ان المحادثات التى اجراها كمال خرازى وزير خارجية ايران مع وزير الخارجية البريطانى على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة تعد خطوة مهمة للغاية فى طريق الشروع فى حوار رسمى بين طهران وواشنطن.. مشيرا الى ان بريطانيا هى واحدة من القنوات الدبلوماسية السرية لتأمين الاتصال بين الجانبين الايراني والامريكي. واضاف الدبلوماسي الايراني السابق الذى يعمل حاليا استاذا في احدى الجامعات الامريكية ان الرأي العام الامريكى مهيأ تماما لاستئناف العلاقات بين واشنطن وطهران موضحا (انه لا توجد من هذه الناحية اية مشكلة من ناحية الامريكيين بينما تواجه ايران مشكلة داخلية في هذا الاتجاه ولهذا ستؤدي زيارة كوك المقبلة الى نتيجة ايجابية جدا في هذا المضمار) . ـ ق.ن.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات