مكتب المقاطعة يهدد بمقاطعة الشركة، عبد المجيد ووزراء الخارجية العرب يبحثون قضية ديزني في نيويورك اليوم

يبحث الأمين العام للجامعة العربية عصمت عبد المجيد اليوم بنيويورك مع وزراء الخارجية العرب سبل مواجهة الحملة الدعائية الصهيونية بشأن القدس في حين اعلن مكتب المقاطعة العربية لاسرائيل انه سيتم حظر التعامل مع شركة والت ديزني في حال اصرارها على عرض تظهر فيه القدس كعاصمة لاسرائيل الذي قوبل برفض عربي واسلامي واسع ومتزايد . وقال المستشار طلعت حامد المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لـ (البيان) , ان عبد المجيد تلقى تقريرا حول نتائج اجتماعات اللجنة الدائمة للاعلام العربي, لعرضه على وزراء الخارجية, خلال اجتماعه معهم صباح اليوم بنيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. وقال حامد ان الاجتماع سيبحث دعم جناحي السعودية والمغرب لتوجيه دعاية مضادة ومكثفة للتعريف بالحق العربي في القدس وتعمل على فضح المخططات الاسرائيلية الرامية الى تكريس ومنع الاحتلال.. كما يبحث اجتماع نيويورك وفق تصريحات حامد لـ (البيان) انتاج افلام عربية على وجه السرعة عن عروبة القدس والعمل العربي المكثف لتحديد الاطر التي يتخذ من خلالها وزراء الخارجية العرب موقفا حاسما تجاه تلك المحاولات الاسرائيلية. من جهة اخرى اكد المفوض العام للمكتب الرئيسى للمقاطعة العربية لاسرائيل عبدالفتاح السيد أحمد أنه سيتم حظر التعامل مع شركة والت ديزنى فى حال اصرارها على عرض تظهر فيه القدس كعاصمة لاسرائيل . وقال السيد أحمد فى تصريح أذاعته وكالة الانباء الكويتية ( كونا ) ان المكتب الرئيسى للمقاطعة بوصفه ادارة مختصة فى الامانة العامة لجامعة الدول العربية سيتخذ الاجراءات اللازمة ضد والت ديزنى وفق المبادىء العامة للمقاطعة العربية لاسرائيل فى حال تمسكها باقامة جناح فى معرضها تظهر فيه القدس كعاصمة لاسرائيل . وفي اطار الاحتياجات الواسعة اصدر المجلس الاسلامي العالمي للدعوة والاغاثة بيانا شديد اللهجة بشأن المؤامرة الصهيونية لشركة والت ديزني تجاه مدينة القدس اوضح فيه ان المجلس يحذر من المحاولات الاسرائيلية المتواصلة لتشويه الحقائق التاريخية عن القدس واستمرار تحدياتها لقرارات الامم المتحدة ومجلس الامن والرأى العام العالمي المؤكدة على بطلان كافة اجراءات اسرائىل التعسفية لتهويد القدس. كما دعت هيئة العلماء والدعاة في بيت المقدس الدول العربية الى مقاطعة شركة والت ديزني. وقالت الهيئة في بيان صدر امس ان والت ديزني باصرارها على اقامة المعرض المذكور انما تتحدى مشاعر المسلمين والعرب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات