بوتفليقة: رفضت عرضا امريكيا للضغط على الأسد

اعلن الرئيس الجزائرى عبدالعزيز بوتفليقة الامم المتحدة انه رفض عرضا امريكيا لمقابلة رئيس الوزراء الاسرائيلى ايهود باراك لارسال رسالة الى الرئيس السورى حافظ الاسد وقادة عرب آخرين.وقال بوتفليقة: لا يمكن استخدام الجزائر لعزل السوريين واللبنانيين او الفلسطينيين ولسنا مستعدين للعب مثل هذه الادوار سواء بطريق مباشر او غير مباشر رسميا او بأى وسيلة اخرى . واضاف الرئيس الجزائرى فى مؤتمر صحفى عقده امس في نيويورك غير اننا مستعدون للمشاركة فى عملية السلام اذا ما طرحت علينا مقترحات جادة تستحق الاعتبار فى سياق الجهود الهادفة الى السلام بدلا من محاولات ستزيد المشكلة. وقلل بوتفليقة من اهمية الدقائق السبع التى قضاها فى مصافحة ومحاورة باراك خلال جنازة العاهل المغربى الراحل الملك الحسن الثانى واصفا ما حدث بأنه ايماءة انسانية فى وجه موت صديق مشترك ـ كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات