دجاج بالكاري والماس في الصين

عندما دلف البستاني الصيني لي يونزونج إلى المطعم الذي اعتاد التردد عليه لتناول طعام الغداء كل يوم, لم يكن يدري ان ذهابه إلى هناك أمس هو موعد مع القدر حقا, وان في انتظاره ثروة ستهبط عليه من السماء على نحو لم يكن يحلم به.لكن الثروة لم تهبط على لي يونزونج من السماء بالضبط, وإنما عندما شرع في التهام وجبته المفضلة من الدجاج بالكاري, وجد بداخل الدجاجة ماسة من فئة 1.2 قيراط تتألق أمامه, فأوشك على ان يغص بطعامه من تأثير . وقد بادر إلى ابلاغ السلطات في الحي الذي يقيم به في بكين, والتي اشترتها منه مقابل ما يعادل راتبه من عمله في بساتين العاصمة الصينية على امتداد ثلاث سنوات. غير ان السؤال الذي يعد لغزا حقيقيا, والذي تدور حوله الآن تحقيقات مكثفة تجريها شرطة بكين, وهو كيف وصلت الماسة إلى دجاجة لي يونزونج؟ بكين ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات