روسيا تواصل قصف الشيشان والسكان يهجرون قراهم

اعلنت الرئاسة الشيشانية ان القصف الروسي على الشيشان استمر ليلة السبت الاحد وادى الى سقوط عشرين قتيلا وخمسين جريحا حسب آخر حصيلة.واضاف المصدر نفسه ان الغارات الجوية استهدفت خصوصا قرى على طول الحدود الادارية بين داغستان والشيشان. والمناطق المستهدفة هي نوجاي ـ ايورت شرق وشلكوفسكوي شمال شرق وناوورسكي شمال وفيدينو (جنوب شرق) واخيرا جيبرلوفسكي جنوب المجاورة لجورجيا . وكان لمنطقة نوجاي-ايورت النصيب الاكبر من القصف اذ دمرت ثلاث من قراها عن بكرة ابيها وهي زنداق وجالايتي وجويلياني. وحسب وزارة الداخلية الشيشانية فان نحو عشرة الاف لاجىء نزحوا من نوجاي-ايورت. وحسب المتحدث باسم الرئاسة الشيشانية سليم عبد المسلموف فان القصف المدفعي الروسي تواصل قبل ظهر امس واستهدف خصوصا القرى الحدودية المجاورة لمنطقة شلكوفسكوي. واوضح مسلموف ان الوضع هادىء في المناطق الاخرى. وتعمد موسكو الى قصف الشيشان يوميا منذ الخامس من سبتمبر الجاري. وهي تستهدف قواعد المقاتلين المقاتلين التي يشنون منها هجماتهم على الاراضي الداغستانية. وتؤكد جروزني ان القصف الروسي يستهدف المدنيين في الشيشان الذين قتل منهم حتى الان اكثر من 200 شخص. من جهته اعلن ناطق باسم الجيش الروسي في محج قلعة (داغستان) امس ان 140 مقاتلا اسلاميا قتلوا خلال الساعات الـ 24 الاخيرة في قصف القوات الروسية على الشيشان.ـ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات