عبدالمجيد يشيد بدعم زايد لتفعيل مؤسسات العمل العربي

اشاد الدكتور عصمت عبدالمجيد الامين العام لجامعة الدول العربية بالسياسة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة ودعمه الدائم لكل ما من شأنه اعلاء مفهوم التضامن العربي وتعزيز العلاقات العربية وتفعيل دور مؤسسات العمل العربية.واكد عبدالمجيد تعليقا على توقيع مذكرة تفاهم لانشاء مركز زايد للتنسيق والمتابعة التابع للجامعة على الدور المهم والايجابي الذي يمكن ان يضطلع به المركز تحت مظلة جامعة الدول العربية والذي وافق على تأسيسه وزراء الخارجية العرب من اجل العمل على تحقيق وتعزيز التضامن العربي والعلاقات العربية العربية وتنميتها بما يخدم الاهداف العليا للامة العربية ويصون أمنها. ومن جانبه قال السفير محمد احمد المحمود سفير الدوله بالقاهرة ان انشاء المركز يأتى تحقيقا لاهداف صاحب السمو رئيس الدولة الذى يسعى دائما من اجل التضامن العربى ووحدة الصف التى لا غنى عنها فى عالمنا الحديث باقامة مركز زايد للتنسيق والمتابعة كاحدى الاليات لتدعيم التنسيق والتضامن العربى ولتفعيل دور الجامعة العربية فى مجال العمل العربى المشترك. واكد على اهمية المركز فى تعزيز العلاقات العربية ودعم التعاون فى المجالات المختلفة اقتصاديا وثقافيا وسياسيا بما يحقق اهداف ومصالح الامة العربية. واكد محمد احمد المحمود على ان رئاسة سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء للمركز تعطيه دفعة قوية للامام فى سبيل تحقيق الاهداف التى انشىء من اجلها وفى سبيل تحقيق المصالح العربية الاساسية للامة العربية ولامنها القومى. ومن جانبه قال محمد خليفة المدير التنفيذى لمركز زايد للتنسيق والتضامن العربى ان انشاء المركز على ارض دولة الامارات العربية المتحدة يحمل دلالات ومعاني حرص رئيس الدولة على تأكيدها وترسيخها والعمل على تحقيقها وانه ينظرالى الوطن العربى باعتباره كيانا سياسيا واجتماعيا واقتصاديا واحدا تتجانس شعوبه وتتحد فى اللغة والدين والثقافة والتاريخ والمصير. والجدير بالذكر ان المركز اقيم بموافقة وزراء الخارجية العرب فى الدورة الثانية عشرة بعد المائة لتحقيق اهداف هامة فى مسيرة الامة العربية ومن اجل المزيد من التنسيق والتعاون الاقتصادى تحت مظلة الجامعة العربية باعتبارها بيت العرب. وكانت ندوة مستقبل الوطن العربى ودور جامعة الدول العربية التى اقيمت فى ابوظبى فى نوفمبر 1997 قد اصدرت اعلان ابوظبى حول مستقبل الوطن العربى الذى طالب بالعمل على احياء روح التضامن العربى باعتباره ضرورة واقامة الية لمتابعة وتنسيق كافة التوصيات التى صدرت عن الندوة. وقد قام الدكتور عصمت عبد المجيد وسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء بتوقيع مذكرة تفاهم لانشاء هذا المركز ليكون بمثابة الالية وليكون رافدا للعمل العربى يؤكد على دعم وتعزيز الرسالة السامية التى تقوم بها الجامعة العربية. ـ أ. ش. أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات