محكمة صنعاء تقضي بإعدام، الهاجري حدا في ساحة عامة

قضت محكمة شرق صنعاء الابتدائية امس باعدام علي عبدالله حسين الهاجري حدا بعد ادانته بمقتل سبعة اشخاص عندما فجر قنبلة يدوية في احد اسواق العاصمة اليمنية في الرابع من اغسطس الماضي.واعتبرت المحكمة برئاسة القاضي محمد دهمان ان الجريمة تمت (مع سبق الاصرار والترصد) وقضت بضرب عنق المتهم بالسيف فى الساحة العامة حيث وقع الهجوم.وقد اكد محامي الدفاع محمد السقاف انه سيستأنف الحكم . واصدرت المحكمة ايضا احكاما على اثني عشر شخصا آخرين فى القضية نفسها تراوحت بين السجن سنة وثلاث سنوات واعتبروا مسببين للحادث. وقد ظل الهاجري صامتا طوال الجلسة واثناء النطق بالحكم. وكان المتهم القى بقنبلة يدوية ووجه رشاشه الى حشد من الناس في سوق باب اليمن فى مدينة صنعاء فقتل سبعة اشخاص واصاب 45 بجروح. وقد بدأت محاكمته فى 21 اغسطس الماضي. واستنادا الى السلطات اليمنية فان الهاجري اراد معاقبة اشخاص دفع لهم مبلغ اربعين دولارا ثمنا لساعة لم يستلمها. وحكمت المحكمة على خمسة من هؤلاء بالسجن ثلاث سنوات وعلى سبعة آخرين بالسجن عاما واحدا لكل منهم. وكانت جماعة (جيش عدن ابين الاسلامي) اعلنت مسؤوليتها عن العملية وهددت بشن هجمات اخرى اذا لم يطلق سراح زعيمها ابو بكر المحضار الذي صدر بحقه حكم بالاعدام. وقد اكدت السلطات اليمنية ان الحادث جريمة فردية والمجرم سينال عقابه ـ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات