عبدالله بن زايد يجدد التصميم على مواصلة الحملة ضد ديزني

جدد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافه تصميمه على مواصلة الحملة ضد شركة والت ديزني اذا لم تتراجع عن السماح لاسرائيل بتضمين جناحها فى المعرض الذى ستقيمه الشركة نهاية الشهر وثائق مزيفه عن تاريخ القدس.وقال سموه فى لقاء مع تليفزيون ابوظبى الليلة الماضية ضمن برنامج(فى الصميم)ان التنسيق بين الامارات وبين الجامعة العربية والسلطة الفلسطينية قائم ومستمر حول هذا الموضوع غير ان سموه قال: انه لم يجد التجاوب المطلوب من خلال اتصالاته مع عدد من الوزراء العرب المعنيين مشيرا الى ان قضية القدس ستظل القضيه المركزية للعرب والمسلمين خاصة وان المدينة المقدسه مطروحة الآن فى مفاوضات الوضع النهائي. واشاد سمو الشيخ عبدالله بالجهود التى يبذلها ولا يزال الامير الوليد بن طلال بهذا الشأن مع شركة والت ديزنى. ومن جانبه اكد نبيل عمرو وزير الشؤون البرلمانية فى السلطه الفلسطينية لتليفزيون ابوظبي ان قيام الامارات بالحملة ضد شركة ديزنى يعطى زخما اكبر للقضية مما لو كانت السلطه هى التى تقوم لوحدها فى هذا الامر وهذا يعنى ان قضية القدس قضية عربية واسلامية لا تخص دوله بعينها او الفلسطينيين وحدهم ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات