الكتب أحدث أسلحة السباق للبيت الأبيض

يبدو ان السباق الرئاسي الامريكي يمر الان بمحطة جديدة لابد لكل مرشح من ان يقف عندها, وهي دور النشر اذ ان كل المرشحين الرئاسيين للانتخابات الامريكية عام2000تقريبا, اما اصدروا كتبهم التي وضعوها لدعم فرص فوزهم عبر مزيد من الدعاية او انهم اوشكوا على اصدارها. ومن جانبه اصبح المرشح الجمهوري بات بوكانان احدث مرشح ينتظر خروج كتابه الجديد من دار النشر, وهو الكتاب الذي لم يعرف عنه شيء حتى الآن . وقد سبقه قبل ايام اصدار المرشح جون ماكاين لكتابه الجديد (عقيدة آبائي) حيث قال بهذه المناسبة, بين الجد والهزل, انه يتابع قائمة افضل الكتب مبيعا كل 3 الى 4 دقائق ليعرف كيف يضع كتابه في السوق. وبذلك يصبح عدد المرشحين الجمهوريين فقط الذين صدرت كتب جديدة لهم مؤخرا 4 مرشحين, هم بوكانان, وستيف فوربس ودان كويل وماكاين, ويقول المحللون السياسيون ان الكتب التي تتحدث عن تجارب شخصية بدلا من تقديم نظريات سياسية قد تكون اكثر نفعا للمرشحين خلال الانتخابات. ويقوم كتاب ماكاين الجديد حكاية درامية عن السنوات التي قضاها كأسير في فيتنام. وفي تعليقه على هذا الكتاب يقول الباحث السياسي الامريكي مايك ميرفي: (اذا مارأيت بأن كتاب ماكاين مثلا قد حقق حتى نهاىة العام الحالي مبيعات مرتفعة فأنا مستعد للمراهنة على انه سيحصل على عدد كبير من الاصوات) . على كل حال فإن اثنين من المرشحين مازال في طور تأليف كتابيهما وهما الان كيز والمرشح الاكثر حظا حتى الان جورج بوش الابن الذي ينتظر صدور كتابه في نوفمبر المقبل. لكن بعض النقاد يعتقدون ان بوش سيعرض ماضيه للكثير من المساءلة اذا ما مضى قدما بمشروع كتابه وتقول ايستر نيوبيرج الباحثة الادبية لو كنت مكان جورج بوش واحقق هذا التقدم الذي حققه الى جانب تلك الاموال الطائلة التي جمعها دعما لحملته الانتخابية لما كنت اقدمت على اصدار هذا الكتاب. وليست هذه الفورة التأليفية لدى المرشحين الا دليلا على ان الموسم السياسي الامريكي بدأ مبكرا هذه المرة وانه ماض نحو مزيد من كسر الخصوصيات. ماكاين والى جانبه كيسنجر في حفل اصدار كتابه الجديد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات