تظاهرة في لبنان للمطالبة، بالافراج عن صحافية خطفتها اسرائيل

نفذ حوالي مائة شخص امس اعتصاما امام مقر اللجنة الدولية للصليب الاحمر في بيروت للمطالبة بالافراج عن صحافية لبنانية خطفها الجيش الاسرائيلي مؤخرا في جنوب لبنان.وقد حملت احدى اللافتات التي رفعها المعتصمون عبارة اطلقوا سراح كوزيت, واطلقوا سراح كل الرهائن اللبنانيين في السجون الاسرائيلية, وحملت لافتة اخرى عبارة اطلقوا سراح كوزيت واقفلوا سجن الخيام . وقد تم توقيف كوزيت ابراهيم الصحافية المستقلة البالغة من العمر 25 سنة وزميلين لها هما ديجول بو طالب, 40 عاما, وسمير خيامي, 22 عاما, في الثاني من سبتمبر في قريتهم رميش الواقعة في المنطقة التي تحتلها اسرائيل في جنوب لبنان لاسباب لم تحدد بعد. واعتقل الثلاثة في سجن الخيام الواقع تحت سيطرة جيش لبنان الجنوبي التابع للجيش الاسرائيلي. وقد نظمت هذه التظاهرة تأييدا للمعتقلين الثلاثة بناء على دعوة من لجنة متابعة دعم المعتقلين اللبنانيين في السجون الاسرائيلية. وتلا رئيس اللجنة محمد صفا رسالة عاجلة تطالب باطلاق سراح الاشخاص الثلاثة موجهة الى اللجنة الدولية للصليب الاحمر والامين العام للامم المتحدة كوفي عنان ومنظمات حقوق الانسان الدولية. وجاء في الرسالة اننا ندين ونندد بأعمال الخطف. ان اعمالا مماثلة غير مقبولة وتشكل انتهاكا فاضحا لحقوق الانسان وتعديا على مهنة الصحافة ـ أ.ف.ب لبنانيون يرفعون صورة الصحافية المختطفة مطالبين اسرائيل باطلاق سراحها واغلاق سجن الخيام ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات