أمريكا تتهيب حرباً تستهدف ثروتها الزراعية

صرح مسؤول في وزارة الزراعة الامريكية بأن خطر تعرض الاراضي الامريكية للحرب البيولوجية تعاظم في السنوات الاخيرة وان الاستخبارات اكتشفت وجود مختبرات اجنبية تعمل على الاضرار بالزراعة الامريكية. وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه الخطر مستمر من الاتحاد السوفييتي السابق وما بقي في روسيا . وذكر خلال ندوة دراسية ينظمها معهد الحد من التسلح الكيماوي والبيولوجي ان هناك مخاوف من (انتشار تلك البرامج من الاتحاد السوفييتي السابق ووصولها الى الدول المارقة التي يمكن ان تستخدمها ضدنا) , مستخدما التعبير الذي تستخدمه الادارة الامريكية لوصف دول تضعها واشنطن في قائمة الدول التي ترعى الارهاب. واستطرد المسؤول قوله ان الاستخبارات العسكرية ابلغت وزارة الزراعة عام 1998 انها (رصدت مخاطر اجنبية تستهدف الزراعة) . وذكر ان القطاع المستهدف في الولايات المتحدة كبير يشمل مائة مليون رأس من الماشية ونحو 60 مليون خنزير. ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات