دول الفيتو تبحث في لندن اليوم المسألة العراقية، تحرك أمريكي لاتهام صدام بجرائم حرب

كثفت الولايات المتحدة هجومها ضد العراق قبيل اجتماع الدول الخمس الدائمة العضوية والتي تتمتع بحق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن اليوم الاربعاء في لندن بهدف تنسيق المواقف بشأن المسألة العراقية. وقالت انها تدرس بجدية امكانية توجيه تهمة ارتكاب جرائم حرب بحق الشعب العراقي ضد الرئيس العراقي صدام حسين وكشفت عن الصور التي التقطتها اقمارها الصناعية وأبقيت سرية لقرى في كردستان وجنوب العراق ذكرت انها دمرت بأوامر أصدرتها بغداد الى جانب مجمع ترفيهي قالت انه انشىء بمبالغ طائلة لصالح النخبة الحاكمة في ضواحي العاصمة العراقية, وزعمت ان العراق يزيد من خطورة الوضع الانساني للضغط على المجتمع الدولي ويستخدم الاطفال سلاحا لرفع الحظر, مشيرة الى ان صادرات النفط العراقية حاليا تعد في مستويات قريبة من التي كانت عليها قبل حرب الخليج الثانية. وفي تقرير نشرته وزارة الخارجية الامريكية اتهمت واشنطن بغداد بمواصلة القمع في الداخل على نطاق واسع وبأنه يشكل تهديدا اقليميا كبيرا. وتضمن التقرير الذي قدمه للصحافيين مساعد وزيرة الخارجية الامريكية لشؤون الشرق الاوسط مارتن انديك خصوصا صورا التقطت جوا وابقيت سرية حتى الآن لقرى في كردستان وفي جنوب العراق قبل ان تدمر بأمر من بغداد. وتركزت صورتان التقطتا خلال فترتين زمنيتين مختلفتين هذا الصيف على منطقة ابو الخصيب بالقرب من البصرة في جنوب العراق. واظهرت الاولى الملتقطة في شهر يونيو مباني المنطقة سليمة لم تمس فيما اظهرت الاخرى الملتقطة في يوليو ان المنازل نفسها لم يعد لها وجود. وذكر انديك ان اهالي هذه المنطقة عندما احتجوا على ضعف توزيع المواد الغذائية عليهم كان رد السلطات العراقية عليهم ان اتت بالبلدوزرات لتدمير مساكنهم, واظهرت صورة اخرى مجمعا ترفيهيا انشىء بمبالغ طائلة للنخبة الحاكمة في ضواحي بغداد وهي النقطة التي تسمى بصدامية الثرثار. وذكر التقرير الامريكي ان هذا المجمع بلغت تكلفته مئات الملايين من الدولارات وتم افتتاحه في ابريل الماضي ويحتوي على منشآت فخمة وبحيرة اصطناعية واستاد رياض وحديقة والعاب وارجوحة عملاقة ومستشفى لعلاج (اعوان النظام) . وقال التقرير ان (عرقلة بغداد لبرنامج النفط مقابل الغذاء هي السبب الاول لمعاناة الشعب العراقي, وليس عقوبات الامم المتحدة) , يذكر ان برنامج (النفط مقابل الغذاء) يسمح للعراق بتصدير كميات من النفط تقدر قيمتها ب5,2 مليارات دولار كل ستة اشهر لشراء مواد اساسية باشراف الامم المتحدة. واضاف ان الصادرات النفطية للبلاد (قريبة من المستويات التي كانت عليها قبل حرب (الخليج) والعراق يصدر المواد الغذائية وان كان يؤكد ان الشعب يعاني من نقص التغذية. واتهم انديك بغداد بوضوح بأنها تزيد من خطورة الوضع الانساني في العراق للضغط على الاسرة الدولية, وقال (انه يستخدم مصير الاطفال العراقيين سلاحا دعائيا للتوصل الى رفع الحظر) . واكد التقرير الذي ارفق برسوم بيانية, ان وفيات الاطفال اقل في المناطق التي تشرف فيها الاسرة الدولية على المساعدة من تلك التي تركت لمسؤولية السلطات العراقية. وفي الوقت الذي يفترض ان تحتل فيه المسألة العراقية حيزا كبيرا من اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة التي تبدأ دورتها في 20 سبتمبر في نيويورك, اكدت واشنطن انه يجب عدم التراخي في مواجهة صدام. واوضح التقرير ان العقوبات الدولية (تهدف الى منع النظام العراقي من الوصول الى الموارد التي يمكن ان يستخدمها لاعادة انتاج اسلحة للدمار الشامل ولا يمكن رفعها قبل ان يمتثل العراق لكل قرارات مجلس الامن الدولي) . واعلن انديك ان اجتماعا للدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا) المنقسمة جدا في هذا الشأن, سيعقد اليوم الاربعاء في لندن في محاولة لتنسيق المواقف. واضاف ان واشنطن تدرس بجد امكانية توجيه تهمة ارتكاب جرائم حرب ضد شعبه الى الرئيس العراقي. وقال ان (جهودا تبذل حاليا لاتهام صدام بجرائم حرب) والدبلوماسية الامريكية (تدعم فكرة تشكيل لجنة لدراسة جرائم الحرب في العراق) . واضاف (نعمل مع دول اخرى تشاطرنا قلقنا) , موضحا ان هذه المبادرة تستهدف اولا (صدام حسين ومعاونيه والاشخاص المحيطين به مباشرة) . وصرح انديك انه (حان الوقت ليرحل صدام حسين) , مؤكدا ان التبديل في العراق يجب ان يأتي (من الداخل) بفضل المعارضة للنظام, لا ان تفرضه قوى اجنبية. وقال ان واشنطن تعمل من اجل توحيد جماعات المعارضة العراقية وتنبأ ان تدعو الى مؤتمر لتقرير سياستها خلال الشهرين او الثلاثة اشهر المقبلة. ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات