الجيش الاسرائيلي يتدرب على الانسحاب من الجولان

ذكرت صحيفة عبرية امس ان الجيش الاسرائيلي يجرى منذ اسابيع تدريبات على الانسحاب من هضبة الجولان المحتلة في اطار الاستعداد لحصول انسحاب فعلي في حال تم التوصل الى اتفاق مع سوريا ويدرس خطة اخرى للانسحاب من جنوب لبنان . واوضحت صحيفة معاريف في عددها الصادر امس ان وحدات من الاستخبارات العسكرية واخرى لوجستية تشارك في هذه التدريبات التي تهدف الى تمكين الجيش الاسرائيلي من التزود بنظام مراقبة للاراضي السورية من دون الاعتماد على قواعده المنتشرة حاليا في الجولان. كما يدرس المسؤولون العسكريون ايضا كيفية نقل قواعد ومعسكرات تدريب من هضبة الجولان بناء على طلب رئيس الوزراء ووزير الدفاع ايهود باراك. كما طلب من الجيس درس خطة انسحاب عسكرية من جنوب لبنان خلال عشرة اشهر في حال حصول اتفاق مع سوريا ولبنان او في حال عدم حصوله. وسترفع السلطات العسكرية تقريرا الى رئيس الحكومة حول نتائج هذه التدريبات التي بدأت منذ اسابيع عدة. يذكر ان المفاوضات بين اسرائيل وسوريا معلقة منذ اكثر من ثلاث سنوات وتطالب دمشق بانسحاب اسرائيلي كامل من الجولان إلا ان باراك يرفض حتى الآن تحديد مدى هذا الانسحاب الذي يوافق على مبدأ حصوله. وكان باراك تعهد سحب القوات الاسرائيلية من لبنان قبل السابع من يوليو عام 2000 اي في الذكرى الاولى لتسلمه السلطة. من جهتها ذكرت صحيفة هآرتس العبرية امس ان من المحتمل ان يتدخل الرئيس الامريكي بيل كلينتون شخصيا لتسريع استئناف المحادثات على المسار السوري اذا فشلت الجهود التي تقوم بها وزيرة الخارجية مادلين اولبرايت في هذا الاطار. ـ أ. ف. ب ـ أ. ش. أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات