مبارك يروي تفاصيل الاعتداء عليه

اتهم الرئيس المصري حسني مبارك اجهزة الامن المصريه بالتقصير فى مواجهة حادثة الاعتداء التي تعرض لها فى بورسعيد يوم الاثنين وانه سوف تتم محاسبة المقصرين والمهملين.وقال الرئيس مبارك فى اول حديث له عن هذا الموضوع تنشره صحيفة الجمهورية القاهرية اليوم واذاعته وكالة انباء الشرق الاوسط الليلة الماضية ان المعتدى لم يكن يحمل فى يده أية ورقة بل كان يحمل زجاجة بها سائل وآلة حادة وأن الطريقة التى هجم بها على السيارة لاتدل على أنه صاحب مظلمة بل كانت تحمل ملامح العنف والعدوان ومن ذلك يتضح أن اجهزة الامن كانت مقصرة فى عملها وفى الاجراءات والترتيبات التي يمكن أن تتخذ فى مثل هذه الحالات موضحا انه سوف تتم محاسبة المقصرين والمهملين . وشرح الرئيس مبارك تفاصيل ما حدث قائلا: ان الشخص المعتدي اندفع نحو السيارة التى كان يستقلها وهو يمد يده من النافذة لتحية الجماهير وكان المعتدي يحمل زجاجة فيها سائل نثره على السياره ثم هوى بالسكين عليه فسبب جرحا بأعلى ذراعه عندئذ خرج قائد الحرس بسرعة من السيارة وحاول ابعاد هذا الشخص لكنه أصابه أيضا فى أصبعه قبل أن تتمكن بقية أفراد الحراسة من التعامل معه والقائه أرضا. واكد الرئيس المصري ان هذا الحادث يعد فرديا ولا يمثل الشعب المصري وانه سيواصل جولاته فى مختلف المدن والمحافظات المصرية لتفقد المشاريع التنموية التي تنهض بالاقتصاد المصري. كما شكر القادة والمسؤولين العرب والعالم على اتصالاتهم المستمرة به للاطمئنان عليه ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات