خلية وقود تعمل 40 يوما بالموبايل

يعكف فريق من الباحثين الامريكيين على تطوير خلية وقود دقيقة للغاية يمكن استخدامها بالهاتف المتحرك (الموبايل) لمدة40يوما خلافا لخلايا الوقود السابقة التي حال حجمها الكبير دون امكانية استخدامها حتى في السيارات ويدين الجميع في هذا المشروع لعملاق الفيزياء, روبرت هوكادي , من مختبر لوس الاموس الوطني بولاية نيومكسيكو الذي اخذ اذنا للغياب عن عمله, واعتكف في بهو منزله يطور تقنية خلية الوقود الجديدة الرفيقة بالبيئة. ومنذ عام 1998 لم يعد هوكادي يعمل في قبو منزله فقد منحته شركة مانهاتن ساينيفيكس مليون دولار لتوسيع ابحاثه مقابل الحصول على حقوق تسويق منتجه الجديد. وفي شهر سبتمبر الماضي نجح فريق هوكادي في تشغيل هاتف نقال لمدة 24 ساعة على خلية وقود منمنمة. اما الآن فقد توصل فريق الباحثين الى تصميم خلية وقود توضع داخل بيت جلدي لتقوم بتعزيز واعادة شحن بطاريات الهاتف النقال بحيث يمكن التكلم به لمدة 600 ساعة متواصلة ويمكن استخدامه بشكل طبيعي لمدة 40 يوما قبل الحاجة الى اعادة الشحن. وتأمل شركة مانهاتن ساينفيكس ان يتم دمج خلايا الوقود الدقيقة الجديدة داخل بطاريات الليثيوم المستخدمة على نطاق واسع من الالكترونيات المحمولة, كالكتب الالكترونية واجهزة الكمبيوتر المحمولة وغيرها. دكتور هوكادي يعرض احدى خلاياه المبتكرة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات