بعد 30 عاما، اختبار السيارة الطائرة قريبا

يبدو ان السيارة الطائرة التي ظلت طويلا ضربا من ضروب الخيال العلمي باتت اليوم قاب قوسين او ادنى من عالم الحقيقة, فقد اعلن خبراء شركة موللر انترناشيونال في مدينة ديفيس بولاية كاليفورنيا الامريكية ان سيارتهم الخارقة(سكايكار)ستبدأ اولى طلعاتها الاختبارية في غضون عدة اشهر مشيرين الى ان هذا الانجاز سيعلن عن بداية حقبة جديدة في تاريخ النقل الذي عرفته البشرية . ويقول المبتكر بول موللر الذي كافح قرابة الثلاثين عاما ليحقق رؤيته لحركة المرور الجوية المستقبلية (ستكون هذه المركبة فشلا ذريعا اذا لم تساهم في الاستعاضة بصورة جذرية عن السيارات العادية) . ويشاطر بعض العلماء الامريكيين البارزين موللر ولعه بالمركبة (سكايكار) ويقولون انه طور التقنية اللازمة للانتقال بوسائل النقل من عقد الازدحام الارضية الى السماء التي تضمن للجميع التحليق بحرية. وقال دينيس بوشنل كبير باحثي مختبر لانجلي التابع لوكالة الفضاء (ناسا) انها مجرد قضية وقت, فالتقنية موجودة والسوق موجودة, والشيء الوحيد الذي يمكن ان يؤخر عملية الانتاج هو القيود الحكومية) . وتستخدم مركبة (إم 400 سكايكار) وهي نتاج أبحاث دامت 30 عاما وكلفت حوالي 100 مليون دولار اربعة محركات نفاثة جبارة, وخفيفة الوزن تتوسطها حجرة قيادة شفافة لتتيح للسائق الاستمتاع بالمشاهد الطبيعية من تحته وبمنظر السماء من فوقه, بينما تتولى انظمة الكمبيوتر مهمة القيادة. ومن المتوقع ان يكون ثمن السيارة مليون دولار ويخفض في المدى الطويل الى 60 الف دولار. كاليفورنيا ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات