الشرطة المصرية تقتل أربعة من عناصر الجماعات المسلحة

بعد مرور يوم واحد على حادث بورسعيد الذي شهده موكب الرئيس المصري حسني مبارك اطلقت قوات الأمن المصرية امس نيران اسلحتها على اربعة اشخاص من ضاحية العمرانية بالجيزة يشتبه في انتمائهم الى الجماعات الاسلامية فأردتهم قتلى على الفور . ويعد حادث امس الاول من نوعه منذ عدة شهور بعد هدوء المواجهات المسلحة بين الشرطة والجماعات الاسلامية في مصر. واوضحت مصادر الشرطة ان الحادث وقع عندما بدأ الاشخاص الاربعة في اطلاق الرصاص على افراد الشرطة من شقتهم التي كانوا يتحصنون بها في حي العمرانية الشعبي لحظة مداهمتهم لها مما دفعهم الى اطلاق النار عليهم, والذي ترتب عليه مقتلهم جميعا داخل الشقة. ومن بين القتلى الاربعة فريد كدوان الذي تعرفت عليه الشرطة مؤكدة انه يقود فصائل الجماعة الاسلامية والذي سبق له حسب قول الشرطة القيام بهجمات مسلحة في صعيد مصر في اعوام 1993 ـ 1994 وانه قد سبق اعتقاله اكثر من مرة. ولم تذكر مصادر الشرطة اي تفاصيل عن القتلى الثلاثة الآخرين. ا. ب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات