النفط يقفز الى 25 دولاراً في الشتاء

أظهر مسح أجرته رويترز أمس ان أسعار النفط العالمية ستقفز هذا الشتاء الى أعلى مستوياتها منذ حرب الخليج مع التزام كبار المنتجين بخفض الانتاج . واستبعد محللون واستشاريون أي احتمال لتخفيف قيود الانتاج التي رفعت الأسعار بالفعل الى أعلى مستوياتها منذ 23 شهرا خلال اجتماع وزراء منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) هذا الشهر. واضافوا ان سعر خام مزيج برنت القياسي قد يقفز إلى 25 دولارا للبرميل اذا اشتدت برودة الشتاء المقبل وهو أعلى مستوى منذ حرب الخليج بعدما نجم عن تخفيض المعروض تراجع في المخزونات العالمية للخام. وأظهر استطلاع رأي 18 محللا واستشاريا انهم يتوقعون ارتفاع سعر الخام في الربع الاخير من العام الى 20 دولارا للبرميل بارتفع نحو أربعة دولارات عما كانوا يتوقعونه قبل شهرين فقط. واضاف الخبراء ان الأسعار ربما تتراجع الى 17 دولارا للبرميل في المتوسط العام المقبل مع تخفيف المنتجين قبضتهم عن المعروض في أوائل عام 2000 اما من خلال اتفاق رسمي أو عبر التحايل على قيود التخفيض الرسمية. وأعرب البعض عن شكوكه في ان يخفف منتجو المنظمة اتفاق التخفيض قبل موعد انتهائه المقرر في مارس المقبل. وارتفعت الاسعار بالفعل عن النطاق الذي استهدفته أوبك قبلا وهو 18 ـ 20 دولارا للبرميل. واتفق محللون على ان مشكلة الكمبيوتر الألفية سينجم عنها ظرف عصيب مع بداية عام 2000 التي قد تضطر حقولا نفطية الى الاغلاق بسبب تعطل الاجهزة الفنية أو الكهربائية0 كما توقع معظمهم زيادة اقبال المستهلكين والشركات على الشراء لتكوين احتياطيات بنهاية العام. غير انهم لم يتفقوا على الحجم المتوقع للمشكلة ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات