طائرة تشحن وتفرغ نفسها اوتوماتيكيا

يبدأ قريبا في الولايات المتحدة تشغيل طائرات نقل عسكرية يمكنها التحليق من ممرات اقلاع قصيرة للغاية والهبوط فيها وانجاز عمليات الشحن والتفريغ اوتوماتيكيا . ويكمن السر في هذه الطائرة وهي بدون مجموعة ذيل ويطورها قسم التقنية المتطورة في شركة بوينج بلونج بيش في الالية التي تمكنها من ادارة اجنحتها ومحركاتها على محور يصل الى 45 درجة, وتسمح هذه الميزة للمراوح الاربع الكبيرة للطائرة بالعمل كما تعمل الريش المروحية الدوارة في طائرات الهيلوكوبتر, معطية تصاعدا متزايدا للطائرة اثناء الاقلاع ومثله نزولا اثناء الهبوط. وعندما تستقر الطائرة في مستوى الطيران الطبيعي لها بعد الاقلاع تعود الاجنحة والمحركات الى وضعها الطبيعي. وترتبط المحركات التوربينية الاربعة بنظام للانتقال الخفيف يقوم على عمود ادارة محوري خفيف الوزن مع صندوق للتعاشيق لتأمين تلك العملية, واذا ما ظهر هناك خلل في المحرك فإن كل المراوح الاربع سوف تستمر في تشغيل نفسها بشكل عادي. وتم تصنيع الطائرة من مواد خفيفة وانتجت بوينج نظاما حاسوبيا متقدما للسيطرة ويسمح لها بالاقلاع والهبوط من دون اطقم بشرية تقودها, ويمكن للطائرة ان تشتغل انطلاقا من الميادين غير المعدة لعمليات الاقلاع والهبوط والتي تكون قريبة من الخطوط الحربية الامامية. وهناك نوعية متعددة من التطبيقات الخاصة باستخدامات هذه الطائرة جرى اعتبارها, بما فيها تقديم المساعدات الانسانية. نيويورك ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات