طفل على مزاد الانترنت

ظهر على الموقع المخصص للمزادات على شبكة انترنت عرض لبيع طفل بالمزاد العلني وذلك بعد يوم واحد من وقف عملية لبيع كلية وصل سعرها الى رقم فلكي بلغ5,75ملايين دولار . وقد طرح هذا الجنين الذكر الذي ينتظر ولادته في نهاية سبتمبر للبيع بسعر اولى مائة الف دولار لكن احدا لم يكن قد تقدم لشرائه عندما سحبت الشركة المسؤولة عن الموقع الاعلان بعد دقائق من ابلاغها بوجوده اثر اتصال من وكالة فرانس برس. وقال راسل برادي, المتحدث باسم الموقع ان الشركة لم تضع بعد آلية تتيح تحديد السلع التي يحظر بيعها قانونا على الموقع مثل الاسلحة النارية او الحيوانات. وجاء في الاعلان الخاص بالطفل انه من والدين يدرسان القانون في شيكاغو ويتمتع بصحة جيدة وان نقل ابوته سيتم باشراف قاضي استئناف. اما المزاد على الكلية فكان بدأ الاسبوع الماضي بمبلغ 25 الف دولار ليصل الى 5.75 ملايين دولار حين تدخل المسؤولون عن الموقع لوقف عملية البيع امس الاول. وتعتبر تجارة الاعضاء البشرية جريمة فدرالية تصل عقوبتها الى السجن خمس سنوات او غرامة 50 الف دولار. واكدت الشركة صاحبة الموقع في بيان انها لن تسمح ابدا ببيع اشياء غير مشروعة على الموقع مشيرة الى انها تتعاون مع السلطات الامريكية في هذه القضية. واضافت رغم اننا نشتبه في ان الامر مجرد مزحة بسبب الطريقة التى صيغ بها الاعلان الا اننا لا نريد ترك شيء للصدفة. وكان البائع كتب في اعلانه ان الشاري يستطيع اختيار اي من كليته لكن بالتأكيد كلية واحدة فقط هي المعروضة للبيع لانني في حاجة الى الاخرى لابقى على قيد الحياة. ويطرح موقع المزاد هذا يوميا نحو 2,6 مليون سلعة للبيع ضمن 1626 فئة من الدمى الى اجهزة الكومبيوتر مرورا ببطاقات الحفلات الموسيقية ـ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات