زوجة موردخاي تنفي لكمات الجنرال

بعد فضائح سارة زوجة رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق بنيامين نتانياهو تصدرت كوشي زوجة وزير النقل الجنرال اسحق موردخاي التي هي بعمر ابنته اهتمام المجتمع الاسرائيلي الذي يتداول روايات حول غيرة زوجها الذي كان وزيرا للدفاع في الحكومة السابقة واتباع الاسلوب الهجومي واشباعها ضربا بسبب الغيرة . كوشي سارعت الليلة قبل الماضية لمحاولة قطع داء هذه الروايات بقولها الشائعات التي يجري تداولها في اسرائيل حول هذا الموضوع منذ بضعة اسابيع لا هدف لها سوى النميمة. واضافت لقد زعموا ان زوجي يضربني بسبب غيرته وانني ادخلت الى المستشفى تحت اسم مستعار وانني اجبرت على التنكر لتلقي العلاج وحماقات اخرى. وتابعت ان هذه الشائعات التي (لا اساس لها من الصحة) يمكن ان تكون صادرة عن الخصوم السياسيين لموردخاي (54 عاما) الذي يترأس حزب المركز (ستة مقاعد). يشار الى ان موردخاي الذي ولد في العراق من اصل كردي شغل على مدى عامين ونصف العام منصب وزير الدفاع في حكومة نتانياهو اليمينية وتخلى عنه في يناير الماضي. وهو يتولى حقيبة النقل في حكومة رئيس الوزراء العمالي ايهود باراك التي تولت مهامها في 6 يوليو. وتزوج موردخاي للمرة الثانية قبل عامين من سكرتيرته السابقة التي هي بعمر ابنته وانجبا صبيا,الامر الذي اثار بعض التحفظات, بعدما كان طلق زوجته الاولى في مطلع التسعينات وله منها ولدان ـ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات