حريق في مصنع سجائر يمني، يتسبب بخسائر35مليون دولار

في ثاني كارثة اقتصادية تشهدها اليمن خلال اقل من اسبوع دمر حريق هائل ظهر امس اكبر مصنع للسجائر في اليمن يقع في الضاحية الشمالية لمدينة تعز( 156 كيلومترا شمال عدن)وتملكه مجموعة هائل سعيد انعم التجارية والصناعية التي تعد اكبر مجموعة صناعية وتجارية في البلاد . ووفقا لمصادر في المصنع اتصلت بها (البيان) فان الحريق بدأ في المخازن ظهرا ثم التهم على مدى ست ساعات المصنع الذي يقع على مساحة 20 فدانا تقريبا بأكمله واضافت المصادر ان عربات الاطفاء التي هرعت الى المكان بعد اندلاع الحريق بـ 45 دقيقة تقريبا حصرت همها في البداية في منع انتقال الحريق الضخم الى ثلاثة من المصانع المجاورة هي مصنع الالبان والاغذية ومصنع الصفيح ومصنع شركة المتنوعة (وكلها تملكها نفس المجموعة). وتسبب الحريق في احداث اصابات لبعض العاملين في المصنع وشوهدت عربات الاسعاف تنقلهم الى مسشفيات مدينة تعز فيما تمكنت عربات الاطفاء من اخماد الحريق في الخامسة من مساء امس بعدما دمر المصنع والمخازن التابعة له بالكامل. ونفى مصدر في المصنع ان يكون سبب اندلاع الحريق معروفا وقال ان ادارة المصنع ورجال البحث الجنائي بدأوا بعد الانتهاء من اخماد الحريق في البحث في اسباب اندلاعه مضيفا ان ماتردد عن وجود ماس كهربائي قد لايكون صحيحا. ويقع المصنع في ضاحية الحوبان القريبة من مدينة تعز والتي تضم مجمعا صناعيا هو الاكبر في البلاد وتملكه مجموعة هائل سعيد انعم التجارية والصناعية التي تمتلك ما نسبته 70% من اجمالي مكونات القطاع التجاري والصناعي في البلاد اذ تمتلك اكثر من 22 شركة تجارية وخدمية وصناعية اضافة الى عشرات المصانع. وقدرت الخسائر الاولية من احتراق المصنع الذي يعد الثاني من نوعه في المنطقة العربية باكثر من 35 مليون دولار اذ كان المصنع مجهزا بأحدث الاجهزة وينتج سجائر بريطانية منذ منتصف الثمانينات ويتولى منذ ذلك الوقت تغطية اسواق بلدان القرن الافريقي اضافة الى السوق اليمنية التي تعد من اكبر الاسواق في المنطقة استهلاكا للسجائر. وكان المصنع يخوض منافسة دائمة مع شركة التبغ والكبريت الوطنية التابعة للقطاع المختلط والتي تملك الدولة 50% من رأسمالها وهي الشركة التي تمتلك مصنعا اقل حجما يصنع عدة ماركات من السجائر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات