ترجيح كفته السياسية على الكباريتي، الروابدة يجري تعديلاً محدوداً على حكومته

بما يؤشر لبقاء حكومته حتى العام المقبل وترجيح كفته في الحكم على رئيس الديوان الملكي عبدالكريم الكباريتي يجري رئيس الوزراء الاردني عبدالرؤوف الروابدة اليوم أو غداً تعديلاً محدوداً على حكومته وهو اجراء يؤشر لبقاء حكومته حتى العام المقبل وترجيح كفته في الحكم على رئيس الديوان الملكي عبدالكريم الكباريتي , وكشفت مصادر ان الرسالة التي حملها الروابدة للرئيس المصري حسني مبارك من الملك عبدالله الثاني تتضمن نفي التكامل الثلاثي الاردني السوري اللبناني. وعلمت (البيان) ان ناصر اللوزي وزير الاعلام الحالي, وهو نجل رئيس الوزراء السابق أحمد اللوزي, وفي ذات الوقت ابن شقيقة الكباريتي سيعين وزيراً للنقل, في حين سيعين نائب رئيس الوزراء ايمن المجالي بدلا منه في موقع وزير الاعلام, كما سيعين محمد الوحش وزيراً للثقافة, وسينقل وزير التنمية الاجتماعية فيصل الدفوع الى موقع وزير دولة ويرجح ان تحل مكانه الوزيرة السابقة سلوى المصري, وسيعين سعيد شقم في موقع وزير الرياضة والشباب خلفاً للوزير المستقيل محمد خير مامسر. وكانت (البيان) اشارت في عددها الصادر الاحد الماضي الى تعديل وزاري مقبل, الا ان التعديل المحدود يعطي دلالة تختلف عن التعديل الموسع حيث يمنح التعديل المحدود عمراً اضافياً لحكومة الروابدة, أقل درجة من التعديل الواسع. وفي الحالتين يمكن القول ان الروابدة حصل على دليل عملي برغبة الملك عبدالله باستمراره في موقعه. وعلمت (البيان) ان رسالة الملك الاردني التي نقلها الروابدة الى الرئيس المصري محمد حسني مبارك تضمنت بنداً واحداً هو نفي الملك الاردني لما أورده الكباريتي بوجود مشروع تكامل ثلاثي بين الاردن وسوريا ولبنان, ويبدو واضحاً في عمان ان الكفة السياسية حسمت لصالح الروابدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات