الشرع يرفض الاشتراك مع شارون في مؤتمر صحفي

الغي المؤتمر الصحفي في ختام الاجتماع الوزاري بين دول الاتحاد الأوروبي و12 دولة تطل على البحر المتوسط أمس بعد خلاف سوري اسرائيلي . وكان من المقرر ان يعقد وزير الخارجية الالماني يوشكا فيشر والمفوض الاوروبي مانويل مارين ووزير الخارجية السوري فاروق الشرع مؤتمرا صحفيا في ختام المؤتمر الذي استمر يومين. وقال مصدر في الاتحاد الاوروبي ان المؤتمر الصحفي الغي بعد ان طالب وزير الخارجية الاسرائيلي ارييل شارون بحضور المؤتمر الصحفي ورفضت سوريا الاشتراك اذا سمح لاسرائيل بالمشاركة. ورغم ذلك وصف مارتن ايردمان المتحدث باسم فيشر الذي التقى مع الصحفيين بدلا من الوزراء الاجتماع بأنه حقق (نجاحا كبيرا) . وقال ايردمان ان الوزراء اتفقوا بالاجماع على ان يتولى مسؤول اطلاع الصحفيين على نتائج الاجتماع بعد فشلهم في الاتفاق على شكل للمؤتمر الصحفي الختامي ولان الاجتماع استمر ساعتين بعد الموعد المقرر له. وقال مصدر بالاتحاد الاوروبي ان فيشر علق الاجتماع مدة خمس دقائق بعد شجار عنيف بين السوريين والاسرائيليين. واضاف (لا يمكنكم تصور مدى الحدة التي انتهجها وزير الخارجية السوري مع اسرائيل) . واشار الى ان الخلاف حدث بسبب صياغة فقرة في البيان الختامي تتعلق باستنتاجات رئيس المؤتمر بخصوص وضع عملية السلام في الشرق الاوسط واحتدم الخلاف ووصل الى تبادل للاتهامات بشأن الوضع في الشرق الاوسط. ــ رويترز

طباعة Email