القضاء اللبناني يستأنف التحقيق مع برسوميان واستدعاء نعمان

استأنف القضاء اللبناني أمس التحقيقات مع الوزير السابق للنفط شاهين برسوميان أمس. وتكثفت في لبنان الحملة ضد أي مظاهر للفساد حيث أكدت مصادر موثوقة لــ (البيان) ان القضاء يتجه الى استدعاء وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية الدكتور عصام نعمان للاستماع الى شهادته في قضية سرقة الآثار . وفي اطار محاربة الفساد أيضا أكدت مصادر موثوقة لــ (البيان) ان القضاء يتجه الى استدعاء وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية الدكتور عصام نعمان للاستماع الى شهادته في قضية سرقة الآثار. ولفتت تلك المصادر القضائية ان دفاع الوزير نعمان عن رجل الأعمال روبير معوض الذي اشترى (قصر فرعون) في بيروت بعد وفاة صاحبه النائب والوزير السابق هنري فرعون بحجة انه صاحب (مشاريع وأعمال خير) , جاء تدخلا في سير الأعمال القضائية, الأمر الذي يتوجب ملاحقته وفق القوانين مرعية الاجراء وتسطير بلاغ تحر وبحث عنه في حال عدم مثوله أمام القضاء. فقد تابع المحامي العام الحالي القاضي خالد حمود أمس تحقيقاته, واستقبل في مكتبه محمد ديب عواضة الذي يملك آثارا في حديقة منزله في بعلبك, وقد طرح على القاضي ان تستعمل مديرية الآثار 51% من أرضه على ان تبقى الآثار ملكا له, وهو سيوجه بناء لاقتراح القاضي حمود رسالة بهذا المعنى الى وزير الثقافة محمد يوسف بيضون. وبدأت مديرية الآثار بنقل بعض القطع الاثرية العائدة للمتاحف والمواقع الأثرية من مجموع القطع التي ضم ضبطها سابقا. وفي وقت دافع فيه الوزير نعمان عن روبير معوض المتهم بنقل آثار من قصر فرعون الى انطلياس واصل مصدر قضائي تأكيده أمس ان هذه التهمة صحيحة, وان القضاء سيواصل عمله على هذا الصعيد من دون ان يستبعد استدعاء الوزير نعمان للادلاء بشهادته باعتبار انه تدخل مدافعا عن معوض. في عضون ذلك تواصلت أمس في دوائر قصر العدل اللبناني في بيروت التحقيقات القضائية في الملفات المفتوحة منذ أسابيع فيما أفيد عن العثور على 500 قطعة أثرية جديدة في منطقة الهيكلية في طرابلس بشمال لبنان. فقد استمع قاضي التحقيق الأول في بيروت القاضي سعيد ميرزا الى أقوال وزير النفط السابق شاهين برسوميان, الموقوف منذ 27 يوما, بعد ان ادعى عليه بجرائم قيل انه اقترفها أثناء توليه مهام وزارة النفط على مدى أربع سنوات خلال العهد الماضي. وكان برسوميان قد دخل الى ديوان القاضي ميرزا حوالي الساعة العاشرة قبل ظهر أمس يرافقه وكيله المحامي اسامة العجوز وممثل نقابة المحامين عضو مجلسها نبيل طوبي, وفي المقابل وكيل الدولة اللبنانية المدعية المحامي حافظ جابر. وأفادت مصادر التحقيق ان برسوميان أجاب أمس عن سيل من الاسئلة التي وجهها اليه المحقق ميرزا الذي (أشبع) الملف درسا, ومهد لجلسة أمس الطويلة عبر سلسلة استجوابات نتج عنها توقيف أربعة موظفين في منشآت الزهراني في الجنوب اللبناني, من حيث الافادة بأنه جرى سحب كمية من الرواسب النفطية يعتقد انها كانت مجرد نفط خام تم تهريبه الى خارج لبنان. وبحسب وكلاء برسوميان من المحامين فإنه شدد نفيه لكل الاتهامات الموجهة اليه سواء في ملف الرواسب النفطية أو في ملفات الصفقات النفطية التي كان يعهد بها عن طريق التراضي الى رجل الأعمال الموقوف ناجي عازار.

طباعة Email