مقتل 20 مدرساً امام طلبتهم في كوسوفو على ايدي القوات الصربية

ارتكبت القوات الصربية مجزرة في اقليم كوسوفو وقتلت عشرين مدرسا امام طلبتهم في الوقت الذي اعربت فيه المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة عن قلقها العميق لاوضاع المدنيين في الاقليم بعد ثلاثة ايام من مغادرة المراقبين الدوليين وموظفي الاغاثة . وذكرت وكالة الانباء ايه تي أيه الالبانية امس ان الجنود الصرب قتلوا عشرين مدرسا بالقرب من حدود قرية دبرون. وقال وزير الاعلام الالباني موسى ألكين ان 176 لاجئا من البان كوسوفو اكدوا حدوث المجزرة. واوضح الوكالة ان بين اللاجئين 96 طفلاً شاهدوا المجزرة التي ارتكبها جنود من الجيش الصربي ورجال الشرطة. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات