لم يستبعد عودته إلى رئاسة الحكومة،الحريري يقترح رفع قيود تنقلات الافراد والاستثمارات بين الامارات ودول التعاون

اقترح رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري عقد اتفاق بين لبنان ودول مجلس التعاون الخليجي يقضي برفع القيود على تنقلات الافراد والاستثمارات بين الجانبين, وقال الحريري في حديث لـ (البيان) و(الامارات اليوم) ينشر نصه بعد غد السبت ان لبنان دولة صغيرة وعدد سكانها محدود وهي خصائص تميز دول الخليج ايضا ما يجعل اقتراحه اكثر قابلية للتطبيق . ونفى الحريري ان يكون مرشحا لشغل منصب امين عام الجامعة العربية, واوضح ان الخبر تقف خلفه نوايا سيئة وانه مختلق ولا علاقة له بالحقيقة, لكنه لم يستبعد عودته إلى رئاسة الحكومة, موضحا انه في تلك الحالة سيواصل تنفيذ ما كان قد بدأه ابان رئاسته للحكومة. واوضح رئيس الوزراء اللبناني السابق ان توجه دول الخليج بصفة عامة والامارات ودبي بشكل خاص نحو تنويع ايرادات الدولة والمواطنين بات انجازا واضحا امام الجميع, مضيفا ان دور الامارات ودبي بصفة خاصة يجعل منها مركزا لا غنى عنه في المنطقة لتقديم خدمات متعددة سياحية وتجارية وصناعية, وملتقى ما بين الشرق والغرب, ومحطة بين اوروبا وامريكا من جهة والشرق الاقصى من الجهة الاخرى. واضاف الحريري ان التطور الكبير الذي حصل في دبي سليم تماما في اتجاهه العام, ما جعل من دبي مركزا واوجد لها دورا مهما حيث لم يعد النفط هو المصدر الوحيد للايرادات, قائلا: ومع مرور الوقت فانه من المؤكد ان الدولة ستكون قادرة على ان تزدهر من دون ايرادات البترول, وهذا ما اعتقده انجازا ضخما للغاية. وقد تناول الحوار قضايا تفصيلية تتعلق بالشؤون اللبنانية الداخلية وما يتردد عن قضايا الفساد الاداري وعن علاقة رئيس الوزراء السابق بالحكومة الجديدة وما يكتنفها من ظروف وملابسات. كما مس الحوار قضايا الانسحاب الاسرائيلي من لبنان وسعر صرف الليرة اللبنانية ومدى جدية المساعدات التي قدمتها فرنسا والولايات المتحدة إلى لبنان خلال السنوات العشر الاخيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات