لا صلة للدهون بسرطان الثدي

اعلن فريق من الباحثين من كلية (الطب في جامعة هارفارد ومستشفى الامراض النسائية) في بوسطن انه بعد 14 عاما من الدراسات والابحاث والتجارب التي شملت88.795امرأة تم التأكيد بما لا يقبل الشك ان تناول كميات اقل من الدهون لا يؤدي الى خفض نسبة اصابة المرأة بسرطان الثدي وان الدراسات السابقة حول العلاقة بين استهلاك المواد الدهنية وسرطان الثدي لم تكن شاملة, وتفتقر الى الدقة. ومن ناحية ثانية اظهرت الدراسة انه لا يوجد دليل على ان زيادة استهلاك الدهن النباتي يمكن ان يقلل من مخاطر الاصابة بسرطان الثدي ولكنه يساعد كثيرا في الوقاية من امراض القلب, ولذلك ينصح الاطباء بالانتباه الى الكميات التي نستهلكها من الدهون لما لها من آثار سلبية على صحة القلب وتصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم والتي تعتبر من اكثر الامراض خطورة في العالم والولايات المتحدة الامريكية على وجه الخصوص. وجدير بالذكر ان الهيئة الوطنية الامريكية للصحة قامت بتمويل هذه الابحاث على مدى 14 عاما وشملت حوالي 90 الف امرأة لم يكن مصابات بسرطان الثدي عندما بدأت الدراسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات