الأسعار تبدأ من 4 آلاف درهم الى 40 ألفاً: الحج درجات ... عادي وسياحي و... سريع

تتميز هذه الأيام بالسعي الدؤوب لحملات الحج والمقاولين المرخصين من وزارة العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف لجذب أكبر عدد ممكن من حجاج بيت الله الحرام , وكل حملة تسعى للاعلان عن نفسها بشتى الطرق وعما تقدمه من خدمات وسبل الراحلة للمسافرين الى الاماكن المقدسة, وتفاوتت الاسعار باختلاف نوعية الحج الذي يختاره الحاج, فهناك الحج العادي الذي يبدأ من 27 ذي القعدة حتى 13 من ذي الحجة, وهناك الحج السريع الذي يبدأ من 7 ذي الحجة الى 13 منه, ويختلف عن هذين النوعين ما يسمى بالحج السياحي الذي تزيد فيه الخدمات والكماليات التي يطلبها الحاج, ويقتصر هذا النوع على بعض الفئات من المجتمع. يقول محمد المرزوقي مدير شركة (مناسك) ان الحج السريع يقتصر على أداء المناسك فقط ويستغرق ما بين 6 الى 7 أيام فقط, أما الحج العادي فيشتمل على أداء المناسك وزيارة مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم والاماكن المقدسة الاخرى, ولذا فإن الاسعار تختلف من نوع الى آخر, فنجد ان الحج السريع تتراوح أسعاره ما بين 7500 الى 15000 درهم, والحج العادي يبدأ من 4000 درهم حتى 25000 درهم سواء السفر بالبر أو عن طريق الجو. أما محمد أنس المدير التنفيذي لحملة السري فيقول ان الخدمات التي تقدم للحاج تأتي بناء على رغبته هو واحتياجاته فهناك خدمات خاصة تشمل غرفا منفردة وسيارة خاصة للتنقل من وإلى الأماكن المقدسة ويأتي ذلك بناء على طلبات كثير من الحجاج وتعتبر هذه الخدمات متميزة, وفي المشاعد توجد خيم مكيفة تتبع البعثة الرسمية لوزارة العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف وتشرف عليها وهى خيم ضد الحريق وبها تكييف مركزي مع تأمين المواصلات الداخلية في منى. ويقول صبرى عبدالله عبدالحكيم مدير عام حملة الربيعي أن رحلات الحج تنقسم الى رحلات عن طريق الطيران ورحلات عن طريق البر, ويتم نقل المسافرين جوا من مطار الشارقة وذلك يوم الخميس حتى يتسنى لهم صلاة الجمعة في مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم, وتوفير الوعاظ المتفقهين في الدين لمساعدة الحجاج على أداء الشعائر بيسر وسهولة وعدم الوقوع في الخطأ. وعن الحج السياحي يقول صبري عبدالله أنه يعتمد على الشخص نفسه ومدى ما يطلبه من خدمات أكثر رفاهية زيادة عن باقي الحجاج مثل الاقامة في فندق خمس نجوم في غرفة مستقلة خاصة به, وسيارة خاصة لتنقلاته بين المشاعر المقدسة وطعام يطلبه ويختاره حسب ما يريد, وتتراوح أسعاره ما بين 500.15 درهم الى 40 الف درهم, ويقتصر الحج السياحي على فئة معينة من المواطنين, اما بالنسبة للحج السريع فانه يبدأ بـ 7.000 الاف درهم, اما الحج العادي فيبدأ من 5.500 درهم الى 9.000 الاف درهم شاملا جميع ما يحتاج اليه الحاج في رحلته وبشكل عام فان الحجاج يفضلون الحج العادي والسريع على السياحي. ويضيف محمد انس المدير التنفيذي لحملة السري ان الحج السريع تحتاج اليه بعض الفئات التي لاتستطيع المكوث في الاراضي المقدسة لظروف عملها أو ارتباطاتها, ولذا فنحن يسرنا لهم ذلك وبأسعار متفاوتة من 6.500 درهم الى 14.000 درهم, أما الحج العادي والذي يشمل اداء المناسك وزيارة المسجد النبوي الشريف والاماكن المقدسة فأسعاره تتراوح ما بين 7.500 درهم حتى 26.800 درهم اما الحج السياحي فيبدأ من 13.800 حتى 15.800, وفي هذا النوع من الحج يطلب الحاج السكن في فندق قريب من الحرم المكي وسيارة خاصة لتنقلاته وتيسير الامور بشكل كبير. ويقول عبيد راشد مقاول: على الرغم من اختلاف الاسعار من حاج الى آخر تبعا لحالته المادية إلا أننا نقوم بتوفير كل مانستطيع من الاشياء اللازمة لهم ليؤدوا المناسك بدون تعب أو مشقه وحسبهم مشقة الطواف والسعي وغيرهما من المناسك, صحيح انه تختلف الاسعار وتختلف الخدمات المقدمة حسب طلب الحاج إلا أن هناك أمور ا عامة وأشياء لابد من توفيرها كالسكن المناسب والطعام ووسائل النقل بين الاماكن المقدسة, والوعاظ والمرشدين الدينيين والاطباء, ويختلف الحج السريع عن الحج العادي في القيمة وفي عدد الايام اما الحج السياحي فيتميز عنهما بالخدمات والرفاهية التي يطلبها بعض الحجاج ويتراوح سعره مابين 15.000 الف درهم الى 40.000 الف درهم وكل حسب استطاعته. كتب السيد الطنطاوي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات