EMTC

الجامعة العربية تحذر من الانعكاسات السلبية لمناورات ايران قرب أبو موسى

جددت طهران أمس اعلان موقفها المتعنت بتأكيد سيادتها على جزر الامارات المحتلة الثلاث طنب الكبرى طنب الصغرى وأبو موسى, وذلك ردا على بيان أمين عام مجلس التعاون جميل الحجيلان وسط تحذير الجامعة العربية من انعكاس سلبي للمناورات الايرانية قرب أبو موسى على العلاقات العربية الايرانية . وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية حميد رضا آصفي ان (هذه الجزر ايرانية وايران تبقى مستعدة لمتابعة المفاوضات البناءة مع الامارات العربية المتحدة على أساس اتفاقات 1971 وبدون شروط مسبقة) . ونقلت الاذاعة الايرانية الرسمية عن آصفي قوله ان (سياسة ايران في ما يتعلق بموضوع حوار الصداقة مع الدول المسلمة وخصوصا تعزيز العلاقات مع جيرانها في الخليج لم تتغير ولن تتغير بعد هذه التصريحات) . في غضون ذلك أبدت جامعة الدول العربية أمس (استغرابا وقلقا بالغين) ازاء المناورات التي بدأتها البحرية الايرانية امس الأول قرب أبو موسى, محذرة من (انعكاساتها السلبية) على العلاقات الايرانية العربية. وقالت الامانة العامة للجامعة في بيان انها (تتابع باستغراب وقلق بالغين التدريبات والمناورات التي تقوم بها القوات البحرية الايرانية في منطقة الخليج العربي بالقرب من جزيرة ابو موسى التابعة لدولة الامارات العربية المتحدة وما تنطوي عليه من مضاعفات تنعكس بالسلب على علاقات حسن الجوار وتهدد قواعد بناء الثقة التي تدعو اليها جميع دول المنطقة بما فيها الجمهورية الاسلامية الايرانية نفسها) . واضاف البيان (سبق ان قامت القوات الجوية والبرية والبحرية الايرانية بمناورات مماثلة (في ديسمبر الماضي) شملت الجزر الثلاث المحتلة لدولة الامارات العربية المتحدة في محاولة لتكريس الوضع القائم) . واعتبرت الجامعة ان (اللجوء الى مثل هذه الاجراءات وتكرارها من شأنه تعقيد الموقف في منطقة الخليج العربي) كما رأت فيها (اضعافا للامال المعلقة على الاتجاه الجديد المعلن من جانب ايران والرامي الى تحسين العلاقات مع الدول العربية) . وشددت الجامعة على ضرورة (حل مسألة الجزر الثلاث التابعة للامارات عن طريق المفاوضات المباشرة او اللجوء الى محكمة العدل الدولية للفصل في النزاع) وهو ما تطالب به الامارات. ــ ا.ف.ب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات