حمدان بن زايد… لا بديل أمام الأمة العربية سوى العودة للتضامن

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشؤون الخارجية انه لا بديل امام الامة العربية والاسلامية لكي تتجاوز الوضع المأساوي الذى تمر به حاليا سوى العودة الى التضامن والتآزر ووحدة الصف والموقف حتى تستعيد مكانتها التي عصفت بها الخلافات والانقسامات وتباين الرؤى. وقال سموه خلال استقباله الليلة الماضية سفراء الدول العربية والاسلامية المعتمدين لدى الدولة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ان صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة الذى تشغل باله هموم أمته العربية والاسلامية دعا باستمرار الى عقد القمة العربية الموسعة بصفة دورية منتظمة لصيانة العمل العربي المشترك حتى يكون الاخ فى عون اخيه وتسترد الامة مكانتها وتحافظ على حقوقها. واوضح سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ان دولة الامارات العربية المتحدة سارعت من هذا المنطلق الى تأييد الدعوة التي وجهها الرئيس على عبد الله صالح رئيس الجمهورية اليمنية الشقيقة لعقد قمة عربية عاجلة تستهدف جمع شمل الامة العربية وتحقيق التضامن العربي. واكد سموه ان اى اجتماع عربى سيكون مفيدا وخيرا للامة العربية لأنه سيتيح للاخوة مجالا ليتصارحوا ويبحثوا عن نقاط الالتقاء بما يخدم العمل العربى المشترك. وقد اعرب سفراء الدول العربية والاسلامية عن خالص التهنئة لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بمناسبة شهر رمضان المبارك داعين الله ان يعيد هذا الشهر الفضيل على دولة الامارات بالخير والرفاهية فى ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة. وحضر اللقاء سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة وعدد من الوزراء والمسؤولين بوزارة الخارجية. ــ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات