أجهزة مبتكرة لقياس تلوث المياه

مع ان العوامات التي تجوب مياه خليج بيكونيك في نيويورك تبدو متواضعة وبسيطة, الا انها تنجز مهام غاية في الأهمية, حيث تقوم هذه العوامات التي تم بناؤها في مختبر بروكهافن الوطني , بمراقبة دقيقة وفعالة لمدى التلوث البيئي في مياه هذا الخليج, مستخدمة أجهزة كشف تدعى (فلورومتر) لقياس كميات الكلوروفيل (اليخضور) الموجودة في الماء الذي يعد مؤشرا واضحا لمعدلات تواجد الطحالب, وترسل هذه العوامات معلوماتها لاسلكيا الى المختبر الذي يقوم بتحليلها واستخلاص النتائج والبيانات التي يريد الحصول عليها واتخاذ الاجراءات الضرورية للمحافظة على نظافة البيئة وحمايتها من التلوث. نيويورك ــ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات