عواكس رخيصة لاضاءة مريحة

طور الباحثون في منظمة أبحاث التكنولوجيا النرويجية عاكسا زهيد الثمن مصنوعا من الالمنيوم يستطيع ان يقطع الوهج الصادر عن الاضواء الفلورية . وقد جاء هذا البحث استجابة لانتشار جيل جديد من الانابيب الضوئية الفلورية التي تصدر وهجا أكثر من الاضواء التقليدية. وتوفر هذه الانابيب ضوءا مركزا جدا, ومع ان قطرها لا يتجاوز 16 ملليمترا الا انها تصدر ضوءا يزيد بــ 20% على ضوء الانابيب التقليدية التي يبلغ طول قطرها 45 ملليمترا. ويقول رودي سبورن الذي أشرف على الابحاث انه يمكن استخدام مادة الالمنيوم الخشن كعاكس الا ان هذه المادة تؤثر على انارة الانابيب نفسها وليس فقط على الوهج. وهكذا عكف الباحثون على تطوير عاكس جديد يقطع الوهج من دون ان يؤثر على الضوء. وبمعالجة الالمنيوم من عملية الكتروكيميائية, تمكن الباحثون من التوصل الى عاكس ذو سطح مركب يمتلك قدرة كبيرة على قطع الوهج عن طريق بعثرة كميات اكبر من الضوء مع الاحتفاظ بدرجة الانارة المرغوب فيها. ولا تزال تفاصيل عملية المعالجة الالكتروكيميائية تحت طي الكتمان اذ أن منظمة الابحاث النرويجية لم تحصل على براءة الاختراع بعد, ويقول سبورن انه بالرغم من وجود أساليب اخرى لانتاج سطوح عاكسة مركبة الا أن هذه الاساليب مكلفة جدا. وقد صرحت شركة جلاموكس التي يقع مقرها في النرويج والتي بدأت فعلا بتسويق اضواء تستخدم العاكسات الجديدة. ان سعر هذه الاضواء يقارب سعر الاضواء التقليدية. ويشير جونثان ديفيد, خبير الاضاءة في مؤسسة خدمات البناء في لندن ان تجنب الوهج امر هام جدا وخصوصا عند استخدام الكمبيوتر, ويضيف انه يتوقع ان يلقى المنتج الجديد رواجا كبيرا في الاسواق. أوسلو ــ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات