قطر تشكك في جدوى القمة، ومصر تؤكد أهمية التشاور

اعتبر وزير خارجية قطر الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني الدعوة لعقد قمة عربية متأخرة مشككا في جدواها بعد اتفاق واي بلانتيشن وقصف العراق, فيما شدد وزير الخارجية المصري عمرو موسى على ضرورة التشاور العربي المكثف في ظل الوضع الراهن . وفي مداخلة مباشرة في برنامج (الاتجاه المعاكس) الذي بثته قناة الجزيرة الفضائية القطرية الليلة الماضية اكد الوزير انه (مؤمن بان دعوة اليمن الى عقد قمة عربية هي دعوة صادقة) ولكنه تساءل عن جدوى هذه القمة (بعد ان ضرب العراق وبعد ما آل اليه اتفاق واي بلانتيشن) وقال (نريد عقد قمة بعد ما انتهى كل شيء؟) وصرح الوزير انه كان الاجدر ان تعقد قمة عربية قبل ان تحسم اهم القضايا العربية وعلى رأسها السلام في الشرق الاوسط وضرب العراق (لمناقشة وتكوين وجهة نظر عربية صريحة دون لعب تحت الطاولة) . وفي اتجاه معاكس, تعقيبا على الاتصال الهاتفى الذى جرى مؤخرا بين الرئيس حسنى مبارك والرئيس اليمني على عبدالله صالح انه تم خلال الاتصال بحث تطورات الاوضاع فى المنطقة العربية . وأضاف: ان امين عام الجامعة العربية الدكتور عصمت عبد المجيد تلقى أيضا رسالة من وزير الخارجية اليمنى عبد القادر باجمال اقترح خلالها عقد اجتماع عربي على مستوى عال لمعالجة المواقف الراهنة والتشاور بشأنها, موضحا أن الامين العام للجامعة العربية سيقوم بنقل هذه الدعوة الى وزراء الخارجية العرب. ــ أ.ف.ب ـ أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات