لندن وواشنطن تعلنان تدمير أكثر من مائة موقع عسكري عراقي: استراتيجية ثلاثية الأبعاد لاحتواء العراق

حدد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير استراتيجية ثلاثية الابعاد, لاحتواء العراق وابقاء الرئيس العراقي صدام حسين في (قفصه)متوعدا باستئناف القصف , وابقاء التهديد باللجوء الى القوة قائما, وتمديد الحصار والعقوبات, ورددت مادلين أولبرايت النغمة نفسها مؤكدة احتفاظ واشنطن بحق اللجوء الى القوة ضد بغداد مجددا. واعلنت لندن عن ارسال حاملة الطائرات (انفيسيبل) الى الخليج الشهر المقبل في سياق دعم الحشد العسكري وابقت على طائرات التورنادو في وضع الاستعداد. وفي جردة لحصيلة قصف الأيام الأربعة أكد بلير اصابة 30 موقعا لانتاج اسلحة الدمار الشامل و27 مركزا للدفاع الجوي و20 مركزا للقيادة و10 ثكنات للحرس الجمهوري, كما أعلنت واشنطن من جانبها اصابة وتدمير نحو 100 هدف عسكري. وبارتياح مشوب بالقلق والحذر تلقت موسكو الاعلان عن وقف القصف الذي وصفه الرئيس بوريس يلتسين بانه غير مشروع وأحمق, واعتبر رئيس الوزراء يفجيني بريماكوف وقف القصف مؤقتا, فيما اتفقت موسكو وبكين على استمرار المشاورات للتوصل لحل سياسي للازمة. وطالبت فرنسا بصيغة جديدة للرقابة على أسلحة العراق مطالبة بالبحث في رفع الحصار عن العراق. وفي بغداد أشادت القيادة العراقية بمقاومة الشعب العراقي معتبرة توقف القصف تعبيرا عن الفشل الامريكي في تحقيق أهدافها. وذكرت مصادر (البيان) ان بغداد ستوفد مبعوثين سياسيين الى عواصم عربية, ويتوقع وصول محمد سعيد الصحاف وزير الخارجية الى القاهرة, ناقلا رسالة الى الرئيس المصري حسني مبارك, وطرح صيغة جديدة لاسقاط الحصار, ووقف عمل لجان التفتيش في ضوء نتائج القصف الصاروخي الأخير. فقد اعرب بلير عن استعداد بلاده واستعداد الولايات المتحدة لتوجيه ضربات جديدة للعراق لاحتواء صدام. واضاف انه يجب على صدام الا يشك في اننا مازلنا مستعدين للعمل مرة اخرى, (مادام صدام حسين باقيا سيبقى التهديد واستعدادنا للمواجهة) . واضاف ان الاهداف هوجمت في العراق باكبر قدر من الدقة للحد من وقوع اصابات بين المدنيين ولكنه قال (نأسف بشدة لسقوط اي قتلى بين المدنيين) . وصرح بلير بان الخطوة المقبلة هي تطبيق (سياسة احتواء) والتشديد على تطبيق العقوبات المفروضة على بغداد وعودة مفتشي الاسلحة التابعين للامم المتحدة للعمل في العراق. وقال بلير في مقابلة مع تلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية (من الواضح ان صدام اصبح اكثر ضعفا نتيجة لذلك) . واستطرد قائلا (بطبيعة الحال نريد ان نرى عودة مفتشي الاسلحة الى هناك. الا اننا نريد برنامجا افضل بدرجة اكبر يتعاون بمقتضاه صدام على الوجه الاكمل. واذا لم يتعاون على هذا النحو فلا نحب ان نعاود لعبة القط والفأر القديمة. (لن نعود الي الموقف الذي عشناه طوال الاشهر الخمسة عشر الماضية لانه ببساطة لا يطاق) . واضاف بلير قوله انه حتى الدول التي ترددت في تأييد الضربات الامريكية البريطانية على العراق (تقبل تماما انه يتعين مراقبة صدام واحتوائه وانه يتعين ان يشترك المجتمع الدولي بأسره في هذه العملية) . وقال بلير في مؤتمر صحافي في لندن ان (برامج الاسلحة الكيميائية والبيولوجية اعيقت لسنوات عدة) بفضل حوالي مئتي غارة شنت على حوالي مئة هدف. واكد ان (قواتنا ستبقى مستعدة للضرب مجددا في حال شكل (صدام حسين) تهديدا على جيرانه او طور اسلحة الدمار الشامل) . كما اكد ان نحو ثلاثين موقعا لانتاج اسلحة دمار شامل اصيبت وكذلك 27 مركزا لمدفعية الدفاع الجوي و20 مركزا للقيادة و10 ثكنات للحرس الجمهوري وستة مطارات. واضاف بلير والى جانبه القائد الاعلى للجيش البريطاني سير تشارلز جوثري (اعتقد اننا تمكنا من اعاقة امكانية ان يستخدم صدام اسلحة مخيفة لبضع سنوات) . وفي سياق الابقاء على حالة التأهب اعلن وزير الدفاع البريطانى جورج روبرتسون ان طائرات التورنادو البريطانية سوف تبقى فى وضع الاستعداد فى الكويت ولن تغادرها فى اطار تحجيم الخطر الذى يمثله رئيس العراق صدام حسين على جيرانه. ونقلت شبكة (سى ان ان) التي اوردت النبأ عن روبرتسون قوله ان حاملة الطائرات البريطانية انفيسيبل سوف تصل الى منطقة الخليج فى مطلع العام المقبل انطلاقا من مبدأ الضغط على صدام حسين واقناعه بالرضوخ للقرارات الدولية. وفي تصريحات مماثلة اعتبرت أولبرايت أن ضربات انجزت مهامها بنجاح, وقلصت قدرة العراق على تهديد جيرانه, إلا أنها أكدت احتفاظ واشنطن بحق ضرب العراق مجددا. وقالت في برنامج (واجه الصحافة) على شاشة قناة ان بي سي ان الضربات لم تدمر تماما مواقع انتاج اسلحة الدمار الشامل. وأكدت رغبة واشنطن في الاطاحة بالنظام العراقي واحلال حكومة بديلة. وفي برنامج (واجه الأمة) قال ويليام كوهين وزير الدفاع انه يتوقع محاولة العراق إعادة اصلاح منشآته التي دمرها القصف, الا انه اكد على استمرار الحشود الامريكية, وقال انه تم اصابة وتدمير نحو 100 هدف عسكري. وفي سياق ردود الافعال قال: يلتسين ان (العمل العسكري غير المشروع والاحمق الذي قامت به الولايات المتحدة وبريطانيا انتهى) مشيرا الى ان (روسيا والصين ودولا اخرى عدة شددت بحزم على ذلك وفي النهاية غلب العقل) . وقال الرئيس الروسي (مازال يتعين القيام بتقويم كامل للعواقب السياسية السلبية التي خلفتها عمليات القصف هذه, من دون ان ننسى الضحايا الذين سقطوا في صفوف المدنيين) . وقال بريماكوف للصحفيين اثر وصوله الي نيودلهي في بداية زيارة تستغرق يومين للهند (نشعر بالارتياح لان استخدام القوة توقف ولكنهم قالوا ان هذا التوقف مؤقت) , تعارض روسيا استخدام القوة .. موقفنا لم يتغير ويتمثل في عدم اللجوء للقوة دون الحصول على موافقة مجلس الامن. في الوقت نفسه قال وزير الخارجية الروسي ايجولايفاتوف في رسالة متبادلة مع نظيره الصيني ان الاعمال العسكرية الامريكية والبريطانية ضد العراق لن يكون لها أثر سلبى على عملية نزع الاسلحة فى العراق فحسب بل انها ايضا ستقوض نظام العلاقات الدولية الذي يتركز فى الامم المتحدة لحماية السلام العالمى والامن الدولى. واكد الوزير الروسى ان بلاده لن تسمح بعودة العالم الى حقبة الحرب الباردة التى سمحت للقوة بأن تتفوق على حكم القانون. وطالب الوزيران بالالتزام بقرارات الامم المتحدة ذات الصلة بالازمة العراقية والتزام الجميع بتعهداتهم وبالتفويض الممنوح لهم من المنظمة الدولية بشأن التفتيش على الاسلحة فى العراق. وفي باريس قال وزير الخارجية هوبير فيدرين (ان اللجنة الدولية الخاصة المكلفة نزع الاسلحة العراقية (يونسكوم) تقوم بمراقبة كل ما يمكن مراقبته في العراق منذ سبع سنوات, وهذه الضربات العسكرية ــ ايا كان الرأي فيها ــ دمرت اشياء) . واكد (اذا فان القسم المتعلق بالرقابة السابقة قد انتهى. الامر يتعلق بأخذ احتياطات للمستقبل: يجب بالتالي الانتقال الى الرقابة المستمرة) . واضاف (من الواضح انه يجب اعادة ملاءمة يونسكوم) . واوضح (ان نقوم بتدابير احترازية على المدى الطويل, امر مختلف عن التنقيب في ماضي العراق. ان قضية يونسكوم باتت مفتوحة الان) . وقد اعرب الرئيس الفرنسي جاك شيراك عن (ابتهاجه) لوقف الضربات الامريكية البريطانية على العراق واعتبر ان (العلاقة بين العراق والامم المتحدة يجب مراجعتها بعمق) . وفي تصريح امام الصحافيين في قاعة الاحتفالات في الاليزيه, اكد شيراك مجددا ان فرنسا (مستعدة لتقديم مساهمة كبيرة, مساهمة ايجابية, للخروج الضروري من هذه الازمة) . وعرض ثلاثة مقترحات: تحسين الظروف الحياتية للعراقيين, (تنظيم جديد واسلوب جديد) لمراقبة الاسلحة العراقية, والبحث في رفع الحظر النفطي مع ارفاقه بمراقبة مالية (صارمة جدا) لاستخدام بغداد لعائدت مبيعات النفط. وغداة وقف الضربات الامريكية البريطانية قال الرئيس العراقي في خطاب تلفزيوني الى الشعب العراقي بثته قناة الجزيرة (لقد كنتم بمستوى ما تأمله فيكم قيادتكم واخوكم ورفيقكم صدام حسين فجازاكم الله في مسعاكم خير جزاء واثلج قلوبكم بتاج النصر المبين معلنا على رؤوس الاشهاد وباعتراف واقرار رسمي من اعدائكم) . واضاف (كان لنخوتكم العظيمة وهلاهل ماجداتنا صوتا مدويا اثيرا ايقظ نائمينا المتمارضين الضعفاء وهم كثر في الوطن العربي والعالم ودفعهم الى الصحوة بعد ان عاونهم على رسم طريقها والى تحمل المسؤولية تجاه الامة والشعوب وتجاه النفس والانسانية بقدر يناسب معانيها) . فيما اكد خالد الدمري رئيس لجنة العلاقات العربية في البرلمان العراقي ان قرار وقف عملية (ثعلب الصحراء) راجع للفشل الامريكي في تحقيق هدفهم, وشعورهم بالاحباط. وتوقع دبلوماسيون عرب أن توفد بغداد مبعوثين إلى القاهرة ودمشق وعمان والدوحة وعواصم اخرى لشرح نتائج الضربات, وطرح اقتراحات لاسقاط الحصار, وفتح حوار مباشر مع واشنطن. ومن المقرر في هذا الاطار, ان يصل إلى القاهرة خلال ايام محمد سعيد الصحاف وزير الخارجية العراقي لاجراء مباحثات هامة مع كبار المسؤولين المصريين حول هذه التطورات وابلاغ رسالة جديدة من الرئيس العراقي صدام حسين إلى نظيره المصري حسني مبارك. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات