أجهزة تكشف جرثومة الكوليرا قبل انتشارها

تم مؤخرا تطوير خرزات زجاجية مجهرية مغلفة بأغشية خلايا اصطناعية تتوهج باللون الأحمر في حال وجود جراثيم الكوليرا . ويقول علماء الكيمياء في ولاية نيومكسيكو الأمريكية ان اجهزة الكشف التي تستخدم هذه الخرزات تستطيع ان تستشعر وجود جراثيم الكوليرا في المشافي ومناطق الكوارث الموبوءة حتى قبل ان يبدأ سكان هذه المناطق بالشعور بالمرض, كما انها يمكن ان تحذر من خطر الاسلحة البيولوجية. ومع تعاظم تهديد الارهاب البيولوجي, يركز الباحثون العسكريون على ايجاد طريقة لاكتشاف الكائنات الحية الدقيقة في حقل المعركة قبل انتشار الوباء. وبالرغم من وجود أساليب أخرى تعتمد على سلسلة حمض (دي.إن.إيه) الا ان هذه الطريقة تعتبر بطيئة وقليلة الفعالية نسبيا بالاضافة الى ان مدة تخزين المواد الكيميائية المستخدمة في اختبارات الاجسام المضادة تعتبر قصيرة جدا. وللتمكن من احداث الاصابة, تقوم البكتريات والفيروسات عادة بالاستيلاء على أحد الجزيئات المستقبلة الموجودة على سطح الخلية. وتفرز جرثومة الكوليرا ــ على سبيل المثال ــ مادة سمية تنتزع مادة البولسكاريد المرتبطة مع الليبيدات الموجودة في أغشية الخلية, وقد قام باسل سوانسون وزملاؤه في مختبر لوس ألموس الوطني بضم مجموعة من الأصبغة الفلورية (الفلورفورات) الحمراء والزرقاء الى القسم المطمور في غشاء الخلية في الجزيء المستقبل للمادة السمية التي تفرزها جرثومة الكوليرا, ثم قاموا بضم هذه الجزيئات المعدلة داخل أغشية خلوية اصطناعية تحيط بخرزات زجاجية, ويكون هذا الغشاء شبيها من حيث بنيته الجزيئية بالأغشية التي تجعل الخلايا الحية متماسكة, ولأن هذه الأغشية هي عبارة عن مادة شبه سائلة, فإن الجزيئات المستقبلة تطفو بحرية على سطح الخرزة الزجاجية. وبتسليط ضوء ليزري ازرق, تصدر الفلورفورات الزرقاء ضوءا يميل اكثر الى الحمرة, وفي حال التقاء فلوروفورين ازرق واحمر مع بعضهما , فإن الضوء الصادر عن الصباغ الازرق سيحث الصباغ الاحمر على اصدار ضوء احمر ولكن وبالرغم من حركة الفلورفورات الدائمة الا انه من النادر ان يلتقي فلورفورين مع بعضهما. وعندما يدخل جزيء من سم الكوليرا الى جهاز الكشف ويرتبط مع الجزيء المستقبل فإنه يستقطب اعدادا كبيرة من الجزيئات المستقبلة الموجودة حوله في الغشاء وهكذا تقترب الفلورفورات الحمراء والزرقاء من بعضها مما يجعل الغشاء يتوهج باللون الاحمر. وقد نشرت مجلة الجمعية الكيميائية الامريكية في عددها الحالي تصريحا ادلى به الباحثون يفيد بأنهم تمكنوا من تحديد كميات (سم البكتريا) وذلك عن طريق مراقبة الضوء الاحمر الذي تصدره الخرزات الزجاجية وقد بدأ الجيش الامريكي فعلا باجراء الاختبارات على جهاز الكشف بينما يحاول سوانسون وزملاؤه التوصل الى اصغر نموذج ممكن لهذا الجهاز. واشنطن ــ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات