حمداني يعيد تشكيلة الحكومة الجزائرية السابقة

اعاد رئيس الوزراء الجزائري الجديد اسماعيل حمداني امس السبت تشكيلة الفريق الحكومي السابق الذي كان يترأسه احمد اويحيى باستثناء ثلاثة وزراء معنيين بالانتخابات الرئاسية المبكرة المقررة في ابريل المقبل . فقد عين عبد المالك سلال الذي كان سفيرا في بودابست (المجر) وزيرا للداخلية وعبد العزيز رحابي سفير الجزائر في مدريد سابقا وزيرا للاعلام والثقافة وغوتي مكماشة العضو في مجلس الامة وزيرا للعدل. وحل هؤلاء الوزراء الثلاثة في محل مصطفى بن منصور وحبيب شوقي حمراوي واحمد النوي الذي كان وزيرا للعدل بالوكالة بعد استقالة محمد ادمي فى اكتوبر الماضي بعد ان كشفت الصحف (طيش) حياته الخاصة و(استعماله السلطة لاغراض شخصية) . وينتمي الوزراء الثلاثة الذين استبعدوا من التشكيلة الجديدة الى التجمع الوطني الديمقراطي اهم احزاب الائتلاف الحكومي الذي يضم ايضا حزب جبهة التحرير الوطني (الحزب الواحد سابقا) وحركة مجتمع السلم (حماس سابقا). وهكذا شكل حمداني الذي عين الثلاثاء الماضي بعد 24 ساعة من استقالة احمد اويحيى الذي تولى رئاسة الوزراء منذ يناير ,1996 فريقه الحكومي على اساس الائتلاف السابق. ويعنى الوزراء الثلاثة المعينين مباشرة بتحضير الانتخابات الرئاسية التي اعلن عنها الرئيس اليمين زروال في 11 سبتمبر الماضي بعد قراره اختصار ولايته التي كان من المقرر ان تنتهي في نوفمبر من العام الفين. ودعا زروال آنذاك المعارضة الى التفاوض حول تحضير الانتخابات المقبلة وظروف مصداقيتها. ــ أ. ف. ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات