زراعة قلب ورئتين وكبد لطفل أمريكي

اكد الدكتور جورج رايز ان الطفل الامريكي الذي يبلغ من العمر ثلاث سنوات الذي اجريت له ثلاث عمليات زراعة اعضاء يتماثل للشفاء ويمكنه بعد اسبوعين ان يعيش حياة طبيعية بعد العملية التي استغرقت 20 ساعة في مشفى بيتزبورج تم خلالها زراعة قلب ورئتين وكبد.ويعتبر الطفل بريندون ادين من فلوريدا اول طفل تزرع له هذه الاعضاء معاً . ويذكر ان بريندون كان قد ولد باضطراب وتشوه خلقي يدعى متلازمة الاجيل وهي اضطراب وراثي نادر جدا اذ ان عدد الذين شخصت لديهم هذه الاصابة تبلغ مائة حالة فقط في العالم. وتتصف الحالة المرضية بوجود عدد اكثر من الحد الطبيعي للاقنية الصفراوية في الكبد ومشاكل واضطرابات في الكلية والقلب والعينين ايضا والطفل بريندون ولد بدون ان يكون لديه الشريان الرئوي الذي يصل القلب بالرئتين. وقد انتظر الطفل اكثر من عشرة اشهر حتى توفرت له الاعضاء الحيوية التي تمت زراعتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات