محكمة بريطانية تخلي سبيل بينوشيه بكفالة

اطلقت محكمة يلمارش البريطانية في جنوب شرق لندن امس سراح ديكتاتور تشيلي السابق اوجوستو بينوشيه بكفالة . وقد اكد بينوشيه امام القضاء بأنه لا يعترف بصلاحية اي محكمة خارج تشيلي لمحاكمته ووصف الاتهامات التي توجهها له اسبانيا بأنها أكاذيب. وسيتوجب على بينوشيه المثول امام المحكمة مرة اخرى في الثامن عشر من يناير المقبل. وكان بينوشيه قد حضر الى المحكمة وسط اجراءات أمنية مشددة في اول ظهور له منذ اعتقاله منذ نحو شهرين على اثر مطالبة قضائية من قبل اسبانيا بتسليمه اياها لاتهامه بارتكاب عمليات تعذيب وقتل وابادة جماعية ابان حكمه لتشيلي. واوضح الجنرال بينوشيه امام القضاة الذين تلوا عليه التهم الموجهة اليه (انا لا اعترف بالاختصاص القضائي هذا ولا بأي محكمة اخرى خارج تشيلي والتي تدعي محاكمتي بشأن اكاذيب اسبانيا) . وختم بقوله (هذا جل ما ارغب بقوله) . وحضر بينوشيه في موكب من خمس سيارات أقلته الى المحكمة التي أحيطت بقوات كبيرة من الشرطة وجموع غفيرة من المتظاهرين. وقد تم نقل الجنرال مباشرة الى المحكمة من مقر اقامته في ونت ورث في سوراي التي تبعد حوالي 100 كيلو متر. وكانت الشرطة قد اتخذت احتياطات أمنية مشددة حول قاعة المحكمة في جنوب شرق لندن قبل ساعات من مثوله أمامها. ــ الوكالات

طباعة Email